أبدى أندريا ستراماتشيوني المدير الفني للإنتر رضاه عن أداء الفريق خلال مباراة الخسارة أمام اليوفنتوس بهدفين مقابل هدف، موضحًا أن الفريق لعب مباراة جيدة جدًا خاصة في الشوط الثاني أمام أقوى أندية إيطاليا حاليًا.


كان فابيو كوالياريلا قد تقدم لليوفنتوس بعد 3 دقائق فقط من انطلاق المباراة على ملعب سان سيرو، ومن ثم تعادل رودريجو بالاسيو للنيرادزوري لكن أليساندرو ماتري أحرز هدف الفوز الثمين لرجال أنتونيو كونتي.

وقد تحدث ستراما عقب اللقاء قائلًا عنه "لقد قبلنا هدف كوالياريلا المبكر وذلك ساهم في جعل المباراة تسير في صالح اليوفنتوس، لقد تحسنا في الشوط الثاني وكان لنا فرصتين عظيمتين للتسجيل وقد أجبرنا اليوفنتوس على إجراء تغيير دفاعي بإخراج مهاجم وإشراك لاعب وسط. من المؤسف أن هدفهم الثاني جاء في أفضل لحظات المباراة بالنسبة لنا".

واصل "علينا الحفاظ على أهدافنا، لأن أداء الإنتر كان إيجابيًا. اليوفنتوس هو الفريق الأفضل في السيري آ ولذا الأسف يبقى لأننا لم ننجح في استغلال سوى فرصة واحدة من فرصنا للتسجيل".

وحين سُئل المدرب عن الحالات التحكيمية خاصة مع مطالبة اللاعبين بركلتي جزاء ضد جيورجيو كيليني، أجاب ستراما "أنا لا أتحدث عن الحالات التحكيمية ولذا لن أُعلق على قرارات الحكام".

وأضاف حول طرد كامبياسو بعد تدخله العنيف ضد جيوفينكو "تدخل كامبياسو كان سيئًا، ولكنه ذهب مباشرة إلى غرفة ملابس اليوفنتوس للاعتذار. تلك الأمور تحدث، ولكن متطلبات اللعب النظيف من جانبنا تفرض على اللاعب الاعتذار".