كشف المدرب وحيد خاليلوزيتش في الندوة الصحفية الجمعة، النقاب عن ملامح التشكيلة التي سيعتمد عليها في لقاء بوركينا فاسو يوم الثلاثاء المقبل، مستبعدا إقحام كل من اسحاق بلفوضيل وفوزي غلام كأساسيين في التشكيلة، ومرجحا الكفة لصالح إسلام سليماني وجمال مصباح على التوالي، مع الاعتماد على رايس وهاب مبولحي أساسيا رغم نقص المنافسة لديه.

وشدد خاليلوزيتش في كلامه بأنه يولي لعامل التجربة أهمية كبيرة في اختيار العناصر التي ستشارك في هذا اللقاء، مؤكدا على خبرة مصباح على الجهة اليسرى من دفاع "الخضر"، رغم أن الأخير يعاني من نقص المنافسة بما أنه لا يشارك مع فريقه بارما الإيطالي بانتظام، مقارنة بغلام الأساسي مع سانت اتيان الفرنسي في 9 مقابلات متتالية، بينما وعلى الجهة اليمنى فإن كلام خاليلوزيتش يبين أنه لن يعتمد على الوافد الجديد عيسى ماندي المحترف بنادي رامس كونه يفتقد لعامل الخبرة، في وقت يوجد فيه خوالد في أفضل رواق للمشاركة كأساسي، بينما سيقحم كل من مجاني وبوڤرة في محور الدفاع، مع تحويل مهدي مصطفى إلى وسط الميدان الدفاعي إلى جانب سفير تايدر.

أما على مستوى الهجوم، فقد أشاد خاليلوزيتش كثيرا بالدور الكبير الذي يقوم به سليماني في المنتخب، تاركا الانطباع أن الأخير سيكون أساسيا دون منازع رفقة سوداني وفغولي، مؤكدا بشأن بلفوضيل أنه لا يملك الخبرة اللازمة التي ترشحه للعب أساسيا، وقال بخصوص قضية إبعاد هذا اللاعب عن لقاء الذهاب: "بلفوضيل لم يسبق له وأن لعب في أدغال افريقيا، لا يمكن الاعتماد عليه تماما في مقابلة حاسمة بمثل هذا النوع، في لقاء الذهاب فضلت عليه غيلاس لعدة اعتبارات من بينها عامل الخبرة".

.

جبور أحسن من عودية على الرواقين

وبخصوص استنجاده بالمهاجم رفيق جبور بدلا من محمد أمين عودية، بعد إصابة نبيل غيلاس مؤخرا، فقد فسر خاليلوزيتش ذلك قائلا: "غيلاس جربته في أكثر من مناسبة على الرواقين، إنه لاعب جيد، ولذا فأنا كنت بحاجة للاعب بمثل مواصفاته، عودية صديقي حتى خارج الميدان وأحبه كثيرا، فيه الكثير من الطباع التي تعجبني، لكن لم يكن بوسعي استدعاءه، لأنه مهاجم صريح ولا يحسن اللعب إلا كقلب هجوم حقيقي، ولا يمكنه اللعب على الرواقين على عكس جبور".

.

بلعمري وشافعي لا يصلحان لمقابلة بوركين فاسو

وتحدث خاليلوزيتش أيضا في ندوته الصحفية عن مدافعي شبيبة القبائل واتحاد العاصمة جمال بلعمري وفاروق شافعي على التوالي، وقال: "لقد تلقيت تقارير عن المدافعين بلعمري وشافعي، للاعتماد عليهما في الدفاع خلال هذا اللقاء، خاصة في ظل غياب بلكالام، لكن بكل صراحة.. هذان اللاعبان يملكان إمكانات كبيرة، لكنهما غير قادرين على لعب مقابلة بهذا الحجم في الوقت الراهن،عليهما الصبر ومواصلة العمل وقد استدعيهما مستقبلا".

.

الأمطار تربك خاليلوزيتش وألغى تدريبات الجمعة بسببها

ألغى مدرب المنتخب الوطني وحيد خاليلوزيتش، الحصة التدريبية الأولى للخضر على ملعب مصطفى تشاكر بالبليدة، والتي كان من المقرر إجراؤها مساء الجمعة، ويعود ذلك للأمطار التي تتهاطل بغزارة منذ ليلة الخميس، على العاصمة وضواحيها، وكانت الحصة التدريبية مفتوحة لوسائل الإعلام وللجماهير، قبل أن يلغيها الطاقم الفني الذي يبدو أنه سيكتفي فقط بإجراء حصتين على الملعب الرئيسي، حيث من المقرر أن تجري مساء السبت، وستكون مغلقة أمام الجماهير ووسائل الإعلام، بما أن المدرب سيضبط خطته التكتيكية والتشكيلة الأساسية لمباراة الثلاثاء القادم، أمام "الخيول" البوركينابية تفاديا لتسرب الجواسيس. كما برمج الطاقم الفني للخضر، حصة تدريبية بذات الملعب عشية اللقاء الحاسم، وستكون للتمويه فقط.