استدعى ليوناردو جارديم مدرب نادي سبورتينغ لشبونة لاعبه الجديد إسلام سليماني مهاجم المنتخب الوطني ليكون ضمن تعداد الفريق المتنقل إلى مدينة كوامبرا لمواجهة أكاديمكا برسم الجولة الثانية من الدوري البرتغالي.
وكانت الاتحادية البرتغالية قد أهلت مهاجم "الخضر" ليكون حاضرا في هذا اللقاء بعد استلام كل الوثائق اللازمة من نظيرتها الجزائرية. وغاب اللاعب عن لقاء الجولة الافتتاحية للموسم أمام نادي أروكا بسبب عدم تأهيله.
الأنظار موجهة إليه في أول مشاركة رسمية
وحسب التقارير الإعلامية البرتغالية، فإن ليوناردو مدرب سبورتينغ يفكر جديا في إقحام سليماني إلى جانب الكولومبي مونتيرو صاحب الثلاثية في لقاء الجولة الأولى، وستوجه الأنظار نحو مهاجم المنتخب الوطني خصوصا بعد الضجة الكبيرة التي أثارها عقب انتقاله إلى ثالث أكبر الأندية الكروية في البرتغال. تجدر الإشارة إلى أن مدرب سبورتينغ كشف عن جاهزية سليماني لخوض هذا اللقاء، رغم تأخره البدني مقارنة ببقية لاعبي الفريق.
كونسيساو قد يجدد الثقة في حليش رغم مردوده في اللقاء الافتتاحي
وعلى الجانب الآخر، قد يجد رفيق حليش مدافع الخضر نفسه أساسيا من جديد بعدما خاض مباراة الجولة الأولى كاملة، وذلك رغم مردوده المتواضع حينها وتسببه في ركلة جزاء سمحت لفريق جيل فيسنتي بالتقدم في النتيجة، وإذا صدقت توقعات وسائل الإعلام البرتغالية فقد تشهد مباراة اليوم مواجهة ثنائية بين حليش وسليماني بحكم طبيعة منصبهما، وقد يتولي حليش مهمة مراقبة زميله سليماني إذا تم إقحامه أساسيا.