رفض نادي أولمبياكوس اليوناني عرضا يقدر بـ 1.5 مليون أورو تقدمت به ادارة نادي نوتنغهام فوريست الانجليزي لضم اللاعب الجزائري، جمال عبدون، تحسبا للموسم المقبل، ولم تكتف إدارة النادي اليوناني بعرقلة صفقة انتقال عبدون للعب مع مواطنه عدلان قديورة فقط، بل ستسلط عليه عقوبة صارمة، إثر رفضه المشاركة في المباراة الودية التي خاضها فريقه،الأربعاء، أمام فريق من أذربيجان في النمسا، أين يقيم أولمبياكوس معسكره التحضيري.

وأثار هذا التصرف غضب رئيس الفريق الذي طرده من مقر التربص وتوعده بعقوبة قاسية، حيث اعتبر بأن السلوك الذي أقدم عليه عبدون إساءة للفريق. ورغم اعتذار اللاعب للإدارة فإن نادي أولمبياكوس لا يريد تمرير هذه القضية بسهولة، حيث سيسلك عقوبات قاسية في حق اللاعب، قد تصل إلى حد فسخ عقده مع الفريق.