كذب العدد الصادر يوم الاثنين من صحيفة الماركا صحة ما قال مورينيو، عندما فسّر سبب استبعاد الثلاثي؛

إيكر كاسياس، كرستيانو رونالدو وكليبر بيبي، بمعاناتهم جميعاً من آلام في الظهر وعدم قدرتهم على المشاركة في المباراة الأخيرة أمام أوساسونا.

واتهمته بتعمد ابعاد كاسياس رغم تدربه بشكل عادي رفقة زملائه يومي الخميس والجمعة الماضيين،


بسبب عدم رغبة مورينيو في منح الفرصة لللاعب لكسب تعاطف الجماهير في وداعيته قبل الرحيل إلى تشيلسي.

وتطرقت الصحيفة الى ان السبيشل وان مازال حاقدا على اللاعب واصر على عدم اشراكه حتى اخر ثانية من مشواره كمدرب لريال

مدريد حتى بعد اصابة دييغو لوبييز.

المصــــــــــــدر