الصورة في برشلونة واضحة جداً و كل المؤشرات تؤكد نيته إبقاء تياغو ألكانتارا في صفوفه الموسم المقبل، ولكن أيضاً و بنفس القدر من تلك الرغبة، فإن ما آل إليه وضع اللاعب و انخفاض قيمة عقده والتي ستجعله خارج أسوار النادي مقابل 18 مليون فقط، قد تؤثر على تلك الرغ بة في استمراريته.



فجميعنا يعلم بأنه ورغم الشرط الجزائي البالغ 90 مليون في عقده، بيد أنه لم يلبي أحد الشروط والتي تنص على أن يلعب 60 في المئة من المباريات هذا الموسم، ما أدى إلى انخفاض قيمته السوقية إلى 18 مليوناً فقط.

و على أي حال، و رغم الخطر الواضح من إمكانية رحيل تياغو عن النادي، فبرشلونة سيترك القرار بيد اللاعب نفسه، وربما قد يعمل الطرفان على تحسين العقد الحالي و فسخ شرط الـ 18 مليوناً، وتوقيع عقد جديد مقابل تقديم ضمانات أكبر لتياغو.

و هذا قد تعززه رغبة تياغو نفسه في تحقيق النجاح في النادي الكاتالوني، و إلا فعليه أن يحزم أمتعته و يخرج من برشلونة، ولكن موقف تشافي، بالنظر إلى عمره 33 عاماً، قد يغير من نظرة تياغو للأمور.

وفي الحقيقة، فابن مازينهو لعب أقل مما المتوقع هذا الموسم، و هناك من يرجع السبب إلى إصابته، والتي منعته من اللعب لأكثر من خمسة عشر مباراة في بداية الدوري، وخفضت من فرص مشاركته في خطط فيلانوفا.

و رغم رغبته في الاستمرار مع النادي، و لكنه أيضاً على استعداد للاستماع إلى العروض من أندية أخرى، و ذلك لن يكون ذا علاقة بالعامل الاقتصادي، ولكن المشروع الرياضي التي سيطرح عليه، والذي قد يكون أكثر أهمية بالنسبة له.