أكدت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن رغبة ناصر الخليفي مالك فريق باريس سان جيرمان في الاحتفاظ بمدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي قد تصطدم برغبة مديره الرياضي ليوناردو في انتداب لاعبين من ريال مدريد للموسم القادم، وهو ما قد يفتح الطريق للمدرب الإيطالي لخلافة البرتغالي جوزيه مورينيو المقال.
وقالت "ماركا" إن النادي الباريسي ومديره الرياضي البرازيلي ليوناردو يبحثان عن تعزيز صفوف الفريق في الموسم القادم والأنظار متجهة نحو البيت المدريدي الذي من المحتمل أن يعرف عدة تغييرات شاملة في أفق العودة للمنافسة الموسم القادم.ووضعت الصحيفة عدة أسماء تغري الناري الباريسي أبرزهم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي أغلق الباب بشكل نهائي وفضل البقاء في النادي الملكي، كما أن المهاجم الأرجنتيني غونزالو هيغواين أقرب ليوفنتوس الإيطالي في الوقت الحالي.ويفضل ليوناردو انتداب الأرجنتيني إنخل دي ماريا ومستعد لدفع 25 مليون يورو لضمه الموسم القادم، كما يبدي اهتمامه بالمدافع البرتغالي كوينتراو الذي يستعد لمغادرة النادي الملكي والمبلغ الذي يطلبه الريال في حدود 30 مليون يورو يبقى ممكنا نظرا لسن المدافع الأيسر.ويبدو أن رغبة النادي الباريسي في انتداب لاعبين من ريال مدريد يتطلب من رئيس الفريق ناصر الخليفي إطلاق سراح المدرب الإيطالي كارلو أنشيلوتي لتشجيع الفريق الملكي على إعطاء النادي الفرنسي الأولوية في انتداب لاعبيه.وكان فلورنتينو بيريز قد طالب بالبحث عن مخرج مالي مناسب لعدة لاعبين كالبرتغالي كوينتراو ومواطنه بيبي والأرجنتيني هيغواين ومواطنه دي ماريا، بالإضافة لعدة لاعبين ينتظرون قرار الإدارة المدريدية أبرزهم الحارس ديغو لوبيز الذي في الغالب سيأخذ طريقه إلى ميلان الإيطالي، بينما سيعود الغاني إيسان لنادي تشيلسي.