نشرت صحيفة الاس الاسبانية ان النجم الكاتالوني سيسك فابريغاس قدم نسختين هذا الموسم فيما يتعلق بأداءه مع البرصا.


حيث النسخة الأولى كانت مع تيتو فيلانوفا والثانية مع خوردي رورا, فمع الأول قدم مستوى طيب من خلال لعب 23 مباراة من أصل 29, لعب فيها 1386 دقيقة, وسجل فيها 7 أهداف ليكون عنصراً أساسياً في خطط المدرب الجديد.


لكن الوضع تغير للأسوأ منذ رحيل تيتو, فلقد إنخفض أداء سيسك مع رورا ليلعب 13 مباراة من أصل 17 وتحديداً 833 دقيقة وسجل فقط هدفين.


واشارت الآس إلى انه من المنتظر أن يعود تيتو غداً, ليقود أول تدريب للفريق الساعة وسيعمل جاداً لإستعادة الصورة الأفضل للاعب للعمل على إسكات كل المشككين فيه.


جدير بالذكر ان تيتو يسعي لاستعاد فابريغاس الخاص به خاصة أنه تلقى صافرات الإستهجان قبيل أسابيع من جماهير البلوغرانا غضباً على أداءه.