النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: نجاح مشروع جمال بلماضي يفضح المسؤولين الجزائريين والعصابة.. أين المنجل؟!

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    641
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    581

    تصفيق حار نجاح مشروع جمال بلماضي يفضح المسؤولين الجزائريين والعصابة.. أين المنجل؟!


    السلام عليكم،

    نجاح مشروع جمال بلماضي يفضح المسؤولين الجزائريين والعصابة.. أين المنجل؟!

    لا أحد يكذب علينا : عندما صرح جمال بلماضي مرار "اني ذاهب الى مصر للفوز بالكأس الإفريقة" لم يصدقه أحد ولو من باب المجاملة وعذّوا تلك التصريحات من باب الغرور أو السذاجة لكثرة الرداءة في الجزائر والإخفاقات بفعل تمكن عديمي الكفاءة والخيانة للدين والوطن وحب التخريب للذات وللوطن معا... لا تكذبوا على أنفسكم لم يصدقه أحد...

    >>> أولا قولوا لنا يا مسؤولين: عندما يذهب المدرب جمال بلماضي الذي وعد وأنجز هل سيقبل المسؤولين بمدرب سيقول لهم "إني ذاهب بالفريق لكأس افريقيا من أجل مشاركة مشرفة أو المرور الى الدور كذا أو تحقيق أحسن نتيجة ممكنة أو يصرح بأسوءها: المهم المشاركة"... يعني سيكون سقوط من الأعلى ومدويا وفضيحة كبيرة لن يسكت عنها الشعب الذي دفع عنه عقدة الخوف الى الأبد ان شاء الله إلاّ الخوف من الله وحده لا شريك له.. نرجو لشعبنا ذلك ونسال الله لهم الهداية والتوفيق والعلم النافع والعمل الصالح

    كتبنا بعد مبارة البنين في منتصف أكبوير 2018م رسالة "حارَّة" بالفرنسية لجمال بلماضي فيها كثير من الحقائق لا ندري هل وصلت لصحبها واطلع عليها وكان عنوانها :
    Lettre à Djamel Belamdi l’entraîneur expérimental de la FAF


    بعد المشاركة القوية للفريق الجزائري لكرة القدم في دورة كأس افرقيا للأمم طبعة مصر 2019م وفوزه باللقب بجدارة واستحقاق.. فلأول مرّة يحقق الفريق لقب كبير خارج الجزائر منذ الاستقلال .. قلت بعد هذه المشاركة المظفرة نقول أن المدرب القدير جمال بلماضي -صاحب 43 سنة فقط- قد استدرك أمور كثيرة واستطاع أن يبني فريقا قويا من المحاربين وارجاع الروح للاعبين كنا نظنهم "أموات" نفذ مشروعه الشخصي وحقق ما كان يهدف إليه عالينة " احراز اللقب الإفريقي على أرض مصر ولن ينسى المصريون ابدا أن الجزائر أخذت الكأس من أرض مصر بمشاركة الفريق المصري المخيبة...
    لعب بلماضي 7 مباريات فاز بها كلها بجدارة واستحقاق وحقق في النهائي فوز مستحق بطريقة تكتيكيةشجاعة كان الهدف من وراءها نيل كاس افريقيا 2019... فهنيئا لنا و نعترف للمدرب جمال بلماضي بعلو كعبه في مجال التدريب وقيادة الرجال وطريقة رائعة في التواصل مع الآخرين وحب الوطن والافتخار بالإنتماء للإسلام فشكرا لكم أيها الرجل القصير في القامة الكبير القيمة وقامة في التدريب رغم صغر سنكم. ابقى في وطنك وحارب معنا الرداءة والخيانة لبناء وطن يفتخر به الجزائريون ويرجع له كل أبناءه بفخر واعتزاز..

    الكل يعلم أن اختيار جمال بلماضي مدربا رئسيا للفريق الجزائري لكرة الجزائر جاء كحل أخير واضطراي وتحت ضغط الشارع نوعا ما ولم يكن من انجاز رئيس الفدرالية زطشي ومن معه الذي عرض في السابق على بلماضي أن يكون مساعدا للمدرب النكرة العديم الكفاءة الإسباني لُكَاس ألكراز : سيّد في التدريب وقيادة الرجال وتحمل المسؤولية مساعدا لنكرة عديم الرجولة مغرور !!! عندما تتكلم الرداءة في الجزائر ويتسيّد العبيد هكذا تكون الأحوال لكن وكما يقال "للباطل جولةٌ ثم يضمحِلُّ والحقُّ يعلو ولا يُعلى عليه".

    الآن اثبت المدرب الكفء صاحب الرجولة والحكيم في نعامله مع الناس جمال بلماضي أن كعبه عالي في مهنة مدرب في كرة القدم و في قيادته للفريق الوطني لكرة القدم لكن الآن من فمن سيقوده أو مع من سيعمل ؟ مع من سيتعامل لمواصلة بناء فريق جزائري قوي !!!؟؟ فبناء فريق قوي شيئ صعب يحتاج الى كفاءة وتفاني في المهمة ووقت وتحقيق الألقاب ايضا يحتاج الى مثابرة وتفاني في العطاء أما البقاء في المستوى العالي لوقت طويل فهو الأصعب... فماذا نريد ؟ البناء ام التهديم أم الترقيع أم التسييس والتعفين كالعادة؟

    محال أن يترك المسؤولين الجزائريين على رأس الفدرالية الجزائرية لكرة القدم FAF والرابطة Ligue المسؤولين الحاليين اصحاب الفضائح والرداءة والفساد ومحال أن يُبقي المسؤولين على الجمعية العامة للفاف على هيئتها الحالية وكل مكونها ميت فاسد لا يصلح إلا لرفع الأيادي في الانتخابات المزورة وكل هذ الخلق الفاسد نتاج حكم العصابة البائدة ان شاء الله الى غير رجعة

    الآن اصبحنا متيقنين أن ما ينقص الكرة الجزائرية هي الكفاءات المتمثلة في رجال أصحاب شخصية وعلم وتجربة يؤمنون بأن العمل الجيد هو سبيل النجاح الوحيد
    غدا لا قدر الله عندما تبدأ المشاكل ويصاب الفريق الوطني بشظايا حرب المسؤولين وردائتهم فمن سيدفع الثمن بعد فوات الآوان ؟ طبعا الحلقة الضعيفة المدرب كالعادة ويبقى أصحاب الريع والمصالح في مناصبهم المثمرة والجزائر لا قيمة لها... الإصلاح هه هو وقته وإلا لن يكون أبدا لأن أولياء الشياطين في الجزائر بدؤوا في التحرك للتخريب والإفساد لأنهم لا يريدون {اية الجزائر ترفع رأسها في أي مجال كان حتى الرياضة !!!

    يجب على القيادة الحالية أن تقطع رأس FAF و La LIGUE وأن تحّل الجمعية العامة وتعيد كتابة قوانين تأسس لجمعية تجمع كفاءات وقدرات قادرة على العطاء وتسيير الفدرالية والرابطة والفرق الوطنية

    في الجزائر حقيقة تعمي الأبصار : عندما تظهر بقدرة قادر وصدفة كفاءة جزائرية في منصب مسؤولية كبير وتوفق في مهامها فهي فضيحة للنظام الجزائري لأنها تبين بما لا يدع مجال لأي شك أن مصيبة الجزائر في الرجال الذين اختارهم النظام وحملهم مسؤوليات ليسوا أهلا لها ودفعت البلاد ثمنا باهظا مقابل التمكين لعديمي الكفاءة في الجزائر حتى اصبح الفساد يهدد أمن البلاد والعباد في بلد غني بفضل الله عز وجل.

    من أراد أن يضرب الجزائر في الصميم ويعيقها في مسيرتها التنموية على كل الأصعدة قام كأول خطوة بتعيين عديمي الكفاءة في مناصب المسؤولية ومن ولاءهم للجزائر المسلمة مشكوك فيه... والفاهم يفهم.

    فهل سيقوم "المنجل" بحملة حصاد فعالة في القطاع الرياضي برمته ؟

    شكرا على نشر هذه الرسالة علّها تصيب هدفها ان شاء الله...
    التعديل الأخير تم بواسطة alcazar ; 07-21-2019 الساعة 12:21 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
About us