السلام عليكم،

طبعا لن نسكت حتى تستقر أمور نادي مولودية الجزائر بصفة نهائية وسنواصل التنديد بمآنرات عمر غريب ومن يستعملونه من المسؤولين في الدولة وفضح الفساد والإفساد الذي يسود داخل نادي مولودية الجزائر وفي محيط النادي

المولودية تملك امكانيات معتبرة: ملكية لشركة سوناطراك - مدير رياضي يمكنه فعل أكثر ومدرب جزائري كفء صاحب شهادات ومكون للمدربين خارج الجزائر وصاحب تجربة طويلة.. فكيف يمكن تصور فشل المولودية في هذا الموسم ؟!!

بعد أحداث مبارة المولودية ضد نادي اتحاد بلعباس في ملعب 5 جويلية نوضح أمور لا زالت تعيق استقرار المولودية وبالتالي تمنع أو تعرقل كل عمل جادّ للرقي بهذه النادي... أمور زادت عن حدها حتى اصبحت المولودية تسير نحو التعفن .. فمتى الاستفاقة يا مسييرين؟

لن يستطيع أحد تسيير مولودية الجزائر mca حتى تخذ القرارات التالية:

1- القرار الأول:
متابعة المدعو عمر غريب ومن معه أمام العدالة الجزائرية لتوقيفه عند حدّه، فهذا الرجل الصعلوك الأحمق لن يتوقف عن المناورة للوصول الى مبتغاه وهو رئاسة نادي المولودية. نذكر أن هذا الرجل مُستعمل من مسؤولين سياسيين وفاشلين للاستلاء على نادي المولودية لإستخدامه في السياسة القذرة وكلما اقتربنا من موعد الانتخبات الرئاسية المزمع اجراءها في شهر أفريل 2019م كلما زادت القلاقل حول نادي مولودية الجزائر... المولودية يا ناس اصبحت رقم هام في هذه الإنتخابات الرئاسية ووسيلة السياسيين الفاشلين اسمها الصعلوك عمر غريب... وهذا لم يعد سرّ ،الكل يعلم أن هذا الصعلوك يستعمل "بلطجية" وصعاليك لإحداث أعمال عنف كلما ساءت نتائج النادي للتغطية على المؤامرة التي تجري حول المولودية منذ المباريات الأخيرة من الموسم الماضي 2017-2018 أضف الى هذا إغوائه للاعبي المولودية لرفع أرجلهم لإحداث أزمات.

2- القرار الثاني:
طرد اللاعبين المتآمرين ضد المولودية: بدون إغواء اللاعبين وتهديدهم بمختلف الطرق لن يستطيع عمر غريب ومن معه خلق حالة لا استقرار في المولولدية تعصف بإدارة المولودية الحالية... طريقة لعب بعض اللاعبين الفاترة وال
الأخطاء الصبيانية وحالة اللامبالاة اثناء وبعد المباريات توحي بأن اللاعبين خارج اطار التغطية ولا يمكن البتّة استعمالهم في بناء فريق قوي متكامل... يجب على إدارة المولودية أن تتخذ قرارات شجاعة وتطرد هؤلاء اللاعبين . معاقبتهم أولا بتهمة الخيانة وابقاءهم معلقين حتى يدفع من يريد التعاقد معهم ما ينبغي دفعة من أموال على الأقل ما يقابل ما أنفقته المولودية على هؤلاء اللاعبين... مصير المولودية في اللعب يا مسييرين، لن تستطيعوا بناء فريق بلاعبين خونة.

3- القرار الثالث:
طرد المسؤولين الذين لا يستطيعون تقديم الإضافة في تسيير المولودية نحو الأحسن ومن هم ضد مصالح المولودية كالذين يعملون في نادي المولودية وهم مناصرون لنوادي أخرى: هذا غير معقول!!

4- القرار الرابع:
إدماج أولاد نادي المولودية من المسييرين السابقين: من بين المسييرن السابقين لنادي المولودية من عندهم حب للفريق بدون مقابل كالسيد فؤاد بن صخري "الشبعان" والذي يملك مستوى راقي يسمح له بتقديم الإضافة لنادي المولودية حبا في المولودية... لن يطالبكم بالأموال أو ماشابه من ماديات وشهرة... الرجل مثقف مسير ذكي ومحب للفريق ومتخلق.

إن لم تتخذوا مثل هذه القرارات لا شييء سيتغير في المولودية بل ستسوء الأحوال داخل النادي وربما يصل الأمر الى حد اللعب من أجل تفادي السقوط الى القسم الثاني.

.../... يتبع ان شاء الله.