تعمل سامسونج في الوقت الحالي على هاتف ذكي مع كاميرا أمامية ستكون مدمجة بالشاشة، هذا ما أكدته أحدث الشائعات، وعلى عكس منافسيها، يبدو أن الشركة الكورية ليس مهتمة إطلاقا بإعتماد النتوء "النوتش" أو خاصية الكاميرا المنزلقة في هواتفها الذكية المستقبلية، وحسب ما أكدته الشائعة، فإن هذه التقنية ينبغي أن ترى النور في عام 2020، كما من المرجح أن يكون Galaxy S11 أول هاتف ذكي سيستفيد منها.

samsung.jpg

أشار حساب Samsung News المهتم بأخبار الشركة الكورية على تويتر إلى أن سامسونج تعمل على تقنية جديدة لإخفاء الكاميرا تحت الشاشة، وأضاف أن مصادره أكدت له أن سامسونج قد صممت بالفعل العديد من النماذج الأولية التي تستخدم هذه التقنية.

سامسونج قد تطلق هاتف ذكي بكاميرا مدمجة بالشاشة في 2020

هذا الخبر لم يكن مفاجئا في الواقع، لأن سامسونج تبحث من سنة إلى أخرى عن حلول من أجل تصغير حجم الحواف والوصول إلى تصميم بدون حدود بكل ما تحمله الكلمة من معنى، ولكي تفعل ذلك وتحصل على شاشة حاجزة للواجهة الأمامية بالكامل، يجب على سامسونج أن تعثر على طريقة لوضع الكاميرا الأمامية دون الحاجة إلى إعتماد النتوء.

DpxZVitVAAAdI9c.jpg

بعض الشركات الصينية كشاومي، أوبو وفيفو قامت بإختيار نظام الكاميرا الذي يعتمد على السحب أو الإنزلاق، وذلك من أجل إخفاء الكاميرا الأمامية والمستشعرات الخاصة بتقنية التعرف على الوجه، ومن جهة أخرى أكد المسرب الشهير Ice Universe أن التوجه القادم للهواتف الذكية سيكون عن طريق إخفاء الكاميرا خلف ثقب صغير على مستوى الشاشة.

من جانبها، سامسونج تخطط لوضع الكاميرا في أسفل الشاشة على طريقة مستشعرات البصمة الرقمية، ومن المتوقع أن يكون مستشعر الكاميرا تحت الزجاج الواقي للشاشة كما هو الحال عليه مع هاتف هواوي ميت 20 برو وغيره من الأجهزة من هذا القبيل، وللتذكير فقط، سامسونج تملك بالفعل براءة إختراع لهاتف ذكي مع كاميرا مدمجة في الشاشة مسجلة في شهر يناير من عام 2018، حيث تشير المخططات إلى أن الجهاز يحتوي على عدة ثقوب صغيرة موجودة أعلى الواجهة الأمامية ستكون مخصصة لأجهزة الاستشعار ومكبرات الصوت.

سامسونج تستعد لإطلاق هاتف ذكي بكاميرا مدمجة في الشاشة