[B]السلام عليكم،

أصبح واضح أن لاعبي مولودية الجزائر MCA لهم قابلية للفساد Corruptibles على حساب شرف النادي !

عدوى اصابت كل اللاعبين توارثوها من لاعب فاسد corrompu إلى لاعب فاسد... ذهنية قاتلة تصيب رصيد الشرف عند النادي الأكثر شعبية في الجزائر العريضة... كل هذه الإهانات ستبقى في سجل المولودية مدى الحياة... فكيف يحدث هذا في كل موسم ومبارة الفضيحة ضد نادي الأربعاء RC Arbaa الذي سقط مسبقا ولم يكن لاععبوه يتدربون وفازوا على المولوديىة بثلاثية.. وهذه المبارة ليست ببعيدة عنّا...!!؟

نقولها بكل صراحة عندما تريد "الجماعة الذين لا يهمهم شرف المولودية" تغيير على رأس المولودية = يعني يريدون ذهاب أو تعويض مسؤول أو مسؤولين.. تُحاك ضد فريق المولودية مؤامرة محبوكة عن طريق بعض أن كل لاعبي المولودية الذين عندهم قابلية شيطانية للفساد والإفساد بمقابل أو بدون مقابل (يعني الانتقام بطريقة عليا وعلى أعدائي)... فلماذ لم يتم تنقية الفريق من هؤلاء اللاعبين السوسة في بداية الموسم والكل يعرفهم وهم أبطال فضيحة مبارة RC Arbaa الذين ساهموا في مؤامرة من أجل احداث صدمة تسرع بعودة عمر غريب الصعلوك للتشوكير في مصير النادي؟!!.

المدرب الفرنسي برنارد كازوني عمل في ظروف استثناية وصعبة مع مجموعة لا يعرفها وفي محيط مجهول بالنسبة إليه واستطاع أن يكوِن مجموعة تلعب بطريقة مقبولة بشهادة المختصين وحقق نتائج جدّ مرضية لم تكن منتظرة من الأنصار حتى أصبح النادي يحلم بالبطولة والكاس وأكثر...

ثم تأتي المصيبة بدون سابق انذار ويبدأ السقوط الحرّ حتى تنهزم المولودية أمام فريق الحراش الذي سقط إلى القسم الأدنى ولا عبوه في اضراب... حتى أن المسؤولين لم يستطعوا إلاّ تقديم فريق الحراش الرديف لمقابلة المولودية!! والمفاجئة يفوز على المولودية بثنائية نظيفة... !؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

إذا لمن هذه الرسائل ومن الذي يُراد الإطاحة به: مناجير المولودية أو مدرب المولودية؟ ومن طرف من ؟ من هم الفاعلين هذه المرّة ؟

والسؤال الكبير: كيف يستطيع نادي مولودية الجزائر تحصين الفريق من راصَة اللاعبين المتآمرين.. السوسة التي اصابت المولودية في مقتل !!؟

وكيف سيتم تنظيف سجل شرف النادي من الفضائح والإهانات التي عفنت الفريق في هذه العشريات الثلاثة .. وكيف نستطيع بناء نادي كبير بمثل هذه "الراصَة" من اللاعبين الخونة الذين لا يهمهم إلا المال الذي يجنونه من عند فريق عريق والشهرة التي ينالونها وهم لا يستحقونها أبدا.

يجب على مناصري المولودية أن يتحروا في الأمر ويفضحوا بالصوت والصورة المتآمرين.. و وسائل التواصل والنشر سهلة المنال.. وان شاء الله ما يكونش المناصرين هم أيضا من المتآمرين ضد النادي: جماعة مع طرف وجماعة أخرى مع طرف آخر... فهذه ستكون مصيبة ولن ترفع المولودية رأسها أبدا.

أفيقوا من سباتكم واحموا ناديكم فلم يبقى له إلا الأنصار الأوفياء المخلصين.


[
/B]