النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: هل مهمة زطشي على رأس faf مستحيلة ؟

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    642
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    582

    Lightbulb هل مهمة زطشي على رأس faf مستحيلة ؟

    السلام عليكم

    هل مهمة زطشي على رأس FAF مستحيلة ؟


    يقول أهل الاختصاص عندما يتولى مسؤول منصبًا جديدًا فعنده مائة يوم (100 = 3 أشهر) لإظهار كفاءته وسيطرته على الأوضاع الجديدة وإن لم يفعل سيكون مآله الاخفاق لأن لكل مسؤول جديد أو قديم أعداء فالكل يبحث عن مصالحه في هذه الدنيا الغدارة... وقليل هم من يُعينوك على دينك ودنياك.
    زطشي رجل أعمال (هو أيضا) نجح في مشروع رياضي في القطاع الخاص (Privé)والآن تم دفعُه دفعًا إلى الترشح لمنصب رئيس FAF للإقتلاع رجل "قوي" من رجالات النظام (روراوة) الذي تربع على عرش الفاف منذ 2009 بدون حسيب ولا رقيب.
    ولكن على ما يبدو القصة فيها إنّ أو فخ نُصب للرجل وقد يكون أستُعمل كحصان طروادة (Cheval de Troie): الوزير يريد فرض رؤيته وناس آخرين!
    وقد أقحموا معه في مكتبه الجديد حداد وولد زميريلي اللذان لم ينجحا في تسيير فرقيهما (USMA & NAHD) رغم توفر الأموال، بل لا يعرف لهما أصلا نجاح في أي مشروع رياضي ولا سوابق في تسيير أي شيء إلا "البزنس" على الطريقة الجزائرية.
    وإذا لم يستطيع زطشي تطبيق مشروعه وسياسته التي تعتبر ثورة في وسط مُتعفن (وقد سبق أن أعلن جهارا نهارا عن الخطوط العريضة لبرنامجه) فما عليه إلا الاستقالة ليفضح الجميع أمام الرأي العام ويُبين للناس مَكمَن مرض الكرة الجزائرية. ويعود إلى مشروعه الخاص حيث تنتظر فريقه PAC تحديات جديدة في بطولة منحرفة تسودها الفضائح والآ أمن.
    الكل كان يتنظر تخريب (sabotage) للمشروع الرياضي الناجح لزطشي مع فريق ومدرسة PAC مشروع لم تستطيع الدولة والنظام القائم بوزارتها وميزانيتها السنوية انجاح مثيلاً له منذ الاستقلال، فربما يكون الانتقام بهذه الطريقة أي رمي الرجل في فمّ الأسد واظهاره عاجزا عن تسيير فدرالية لا يستطيع تسييرَها إلا رجل من محضنة النظام تُعينه الدولة بالانتخاب من جمعية وهمية لا قيمة لها أعضاءها صُمٌ بُكمٌ عُميٌ !!؟
    فلن يُسمح لأحد في الجزائر التي يحكمها خونة لدينهم ووطنهم أن ينجح خارج طوق النظام الحاكم.
    وربما أيضا سيفسحون المجال "لأمهم" فرنسا لإخراج الكرة الجزائرية من الاخفاقات وبوسائل واطارات ولاعبين مكونين في فرنسا هكذا تظهر أفضال فرنسا على الجزائر ويزداد الجزائريون ندما على إخراجهم لفرنسا من الجزائر ويلعنون أباءهم وأجدادهم الذين حاربوا فرنسا.
    والله المستعان.
    التعديل الأخير تم بواسطة alcazar ; 04-11-2017 الساعة 10:38 PM
    صعد ابو الدرداء –رضي الله عنه- درج مسجد دمشق فقال:
    " يا أهل دمشق ألا تسمعون من أخ لكم ناصح إن من كان قبلكم كانوا يجمعون كثيرا ويبنون شديدا ويأملون بعيدا فأصبح جمعهم بورا وبنيانهم قبورا وأملهم غرورا .
    وكان يقول ثلاث اضحكتنى حتى أبكتنى :
    طالب دنيا والموت يطلبه وضاحك ملء فيه ولا يدرى أرضى ربه ام اسخطه وغافل ليس بمغفول عنه "


    وكان الإمام أحمد -رحمه الله- يقول:
    " يا دار تخربين ويموت سكانك " ،
    وقال: " من لم يردعه ذكر الموت والقبور والآخرة فلو تناطحت الجبال بين يديه لم يرتدع "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
About us