المدرب وحيد حاليلوزيتش غاضب جدا من الثلاثي مجيد بوڤرة، عبد المؤمن جابو وفؤاد قادير، بسبب بعض التصرفات التي بدرت منهم في لقاء البينين وحتى بعد نهاية المواجهة. وقال مصدرنا أن حاليلوزيتش يفكر في إبعاد هؤلاء اللاعبين خلال التربص المقبل في شهر جوان، تحضيرا للقاءي البينين ورواندا.

بوڤرة كان معنيا بلقاء البينين وبوصوله المتأخر للتربص عاقبه

قال مصدرنا أن مجيد بوڤرة كان معنيا للعب كأساسي في لقاء البينين رفقة بلكالام، لكن وصول مجيد متأخرا إلى التربص هو السبب الذي وضعه في الاحتياط. فصحيح أن مجيد وصل مع المجموعة، لكن حاليلوزيتش طلب منه القدوم قبل زملائه بثلاثة أيام، لكن بوڤرة قدم للجزائر وبقي يتجول شرقا وغربا من أجل التشهير بجمعيته الخيرة.

أخبار وصلت لحاليلو أن الثلاثي تذمر من عدم المشاركة كأساسي

كما علمنا أن بعض الأخبار وصلت لوحيد حاليلوزيتش حول الثلاثي بوڤرة، جابو وقادير، مفادها أنهم لم يتقبلوا بقاءهم على كرسي الاحتياط، وأنهم كانوا متذمرين من مدربهم بسبب عدم مشاركته في المواجهة كأساسيين، وهو ما أغضب كثيرا التقني البوسني الذي يطالب دائما باحترام قراراته، والوقوف مع المنتخب سواء شاركوا كأساسيين أو احتياطيين.

عدد المغضوب عليهم ارتفع باحتساب بودبوز،بوعزة، كادامورو وعبدون

باحتساب بودبوز، كادامورو، بوعزة وعبدون، بالإضافة إلى الثلاثي قادير، بوڤرة وجابو، فإن عدد المغضوب عليهم ارتفع كثيرا، وربما حاليلوزيتش مطالب بالسير مع هؤلاءاللاعبين ببراغماتية وعدم الدخول في صراعات، المنتخب الوطني في غنى عنها، والأكيد أن حاليلوزيتش غاضب على هذا السباعي، لكن هل سيستدعيه أم لا لمواجهات جوان؟ الجواب سنتعرف عليه في منتصف شهر ماي المقبل.