ان من اعظم الانجازات هي التي تستحق ان تذكر ,وان اعظم الايام حين تحقق الاماني ,,وان اعظم النفوس حين تتواضع امام عظيم الانجازات والاماني فلا تتكبر..فحين يحصل الواحد منا على كل ما يريد فهل يقال عنه الااعظم الكلمات واجمل العبارات.. والعظمة والكمال لله سبحانه فالبشر يفتقرون اليها.

في عالم كرة القدم فكما انه لاشيء مستحيل ,فكذلك لا شيء يبقى على حاله وكلنا رأينا ليستر سيتي يحقق المستحيل في نظر حتى عشاق النادي ,,فضلا عن الخصوم ,موسم جماله انه لم يكن في الحسبان ,فالجمال والمتعة شيئان قد لا يلتقيا دائما حين متابعة كرة القدم ,,لكن ان تقدمها كلاهما في مباراة واحد فهذا طموح كبيريبحث عنه عشاق المستديرة ..



ومع انني لست ممن يشجع اندية الدوري الانكليزي الممتاز ..الااني من المتابعين له كثيرا نظرا الى ظروف الدوري وكثرة المفاجئأت ,,وكنت انظر الى الفريق المتواضع ليستر كيف يقاتل في الملعب ليعطي انموذجأ حيأ الى حالة المتعطش الى الانجاز الذي حصل عليه اخيرا لاول مرة في تاريخه ..مع مدرب شارف على النهاية لمسيرته التدريبية ..وفرحة كبيرة في قلوب انصار النادي لامست شغاف قلوبهم وكالوا الى ناديهم كثير المديح ونظموا في حقه القصائد التي صدحت بها حناجرهم في مدينة لم تعرف طعم النوم لليال كثيرة من هول اثر الانتصار..ليتكون تلك الفرحة درس وامثولة يحذوا بها كل مشجع .وامل عاد الى كثير من الاندية الضعيفة انه لامستحيل امام العمل والاجتهاد ..



لكن الامر مع الريال مختلفا اختلافا جذريأ ,اذ ان نادي بحجم الريال مطالب سنويأ بالالقاب اما محليا او قاريا بل وعالميا كذلك ليكون سيدا في كل مستوى وعلى كل قارة ..كمدرب وكلاعبين ,,وكما انه مطالب بالالقاب كذلك مطالب بالمتعة والاثارة ,,فلابد من الكل ,وهذا غاية المنى لكل متيم بالريال ,فأي ضغط سوف يسلط على الفريق ..



فالريال كنادي مع انه ليس ببعيد عن الانجازات الا انه فأجأ المشجعين بنتائج كبيرة مع مدربه زيدان في منتصف الموسم الماضي وهذ الموسم بنتائج كبيرة مع اداء قدلايقنع به الانصار فهل طلب رضى الناس الا من الصعاب ..بل من المستحيلات فأن رضى الناس غاية لاتدرك وامنية لاتنال ...

ثلاث اللقاب ماشاء الله عليك يازيدان وافضل سلسلة نتائج في تاريخ النادي وافضل انطلاقة مع اصابات ونقص في مراكز ولازال الريال مع ذلك يحصد النتائج متصدرا ثم تجد من الانصار من يترك كل ذلك ورائه منسيأ كأن ما تحقق قليل ولايذكر من الاعمال الا الاساءة ..



وحتى حين المديح تجده كلامأ خجولا في حق كل هذه لانجازات ..فعندما حقق الريال كأس العالم للاندية قلت ان كل اعضاء موقع كلاسيكو مدريد سوف يطربونا باغاني الانتصار من افواه الانصار ,,وستعلوا زغاريد الاعراس وهلاهل الفرح ,,لكن مارأيته احبطني كثيرا ,,فهناك من المدريدستا من ترك كل شيء ليركز على الاداء في كلام مغبرا مكفهرا.متشائمأ يقتل كل فرحة,فلايملك من كلام العرب الجميل الا كل كليل(ضعيف) فلا يعدوا كلماته همسات لا تسمن ولا تغني من جوع ..وليتهم سكتوا ,فالسكوت اولى فاعتبروا ياايها الانصار, نعم نقولها لزيدان قد لامست يديك يازيدان قمم الجبال وحققت الكثير انت ومن معك من اللاعبين فشكرا لله ثم لك ولكل لاعب ,,وشكرا لكل من وضع ثقته فيك وظن بك الظن الحسن...















كتبها ammarb talee