النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: عمر غريب دُمية marionnette لرشيد معريف الرئيس الشرفي للفريق الهاوي المولودية ؟! -

  1. #1
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    642
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    582

    Exclamation عمر غريب دُمية marionnette لرشيد معريف الرئيس الشرفي للفريق الهاوي المولودية ؟! -

    السلام عليكم

    أولا إليكم هذا المشهد:
    يُعفى عن عمر غريب بأوامر لا ندري من أين صدرت ؟ وروراوة يُطبق من باب "أمر طبق"!!! بدأت الخُطة...
    أحدهم يريد فرض عمر غريب على شركة سوناطراك ملك الدولة المالك الشرعي والقانوني للمولودية!
    مجلس الإدارة يرفض التعامل مع غريب بما فيهم الرئيس بطروني عاشور...
    فريق المولودية من إخفاق إلى إخفاق بدون أن نفهم ما الذي يجري!

    وأمام فريق ساقط إلى القسم الثاني قبل نهاية بطولة 2016/2015 لا يتدرب ويُعاني من مشاكل لا حسرة لها: أي فريق "مُحلحل ومُنحل" تنهزم المولودية بثلاثية وطريقة لعب كارثية وتثور جماهير المولودية كالعادة...
    وفي الأخير يخرج من "القبعة" عمر غريب ويرث المولودية بالقوة ويطير جميع أعضاء مجلس الإدارة في اجتماع تقوده إمرأة في غياب أو هروب الـ "Boss"... فحاولوا أن تضعوا هذه الحوادث في اذهانكم ونواصل...


    من هو عمر غريب ؟
    عمر غريب تمت معاقبته بالطرد مدى الحياة من تسيير فريق لكرة القدم نظرا لتعديه على قوانين ورموز الدولة أمام الملأ وأمام أعين الكل داخل وخارج الوطن وأعطى لمن شاهدوا تلك المهزلة في نهائي الكأس في 2013م أن النظام عندنا لا شيئ ورموز الدولة تهان عند الحاجة...!!
    والغريب أن السلطات عفت عنه وها هو يعود في مغامراته نحو المجهول في فريق المولودية!!!؟ فهل سيكون سبب فتنة كما كان في السابق ؟
    وتذكروا أنه فعل كل شيء ليُرعب كل من أراد شراء أسهم فريق المولودية من أصحاب الأموال الطائلة الجزائريين لتولي شؤون قيادة المولودية... فتذكروا جيدا.
    وفي كل هذه المدّة لمن لا يعرف سفالة هذا الرجل، كان يتردد على شركة سوناطراك ويَحلل المسؤولين لتسديد ديونه المتراكمة في فترة تسييره لفريق مولودية الجزائر واسألوا أعضاء مجلس إدارة مولودية الجزائر

    لكن من هو غريب في الحقيقة ؟
    عمر غريب لا يُمثل شيء وهو دُمية marionnette في يدّ رشيد معريف الرئيس الشرفي لمولودية الجزائر الهاوي يُخلط به في الفريق المحترف ليستولي على رئاسة الفريق وما فيها من منافع وفوائد سياسية وشخصية وربما بأوامر من الزُمر الحاكمة في البلاد لاستعمال الشعبية الكبيرة التي يتمتع بها فريق مولودية الجزائر.
    شركة سوناطراك تملك قسم أو فرع رياضي يسمى GSP يضُم الفِرق الرياضية والرياضيين الذين يمثلون الشركة في المنافسات الرياضية.
    والشركة كان من المفروض أن تضم مولودية الجزائر إلى GSP لكي لا تكون هنالك ازدواجية تتمثل في وجود فرعين للرياضة لنفس الشركة... ولكن رشيد معريف عرقلة هذا الانضمام الرسمي عن طريق الفريق الهاوي للمولودية واستغل فرغات قانونية رهيبة وبقيت الوضعية في حالة انسداد!!
    وتواصل التخلاط داخل فريق المولودية وسوء التسيير لأن كل من عُينوا من طرف مجلس الإدارة لرئاسة المولودية ليس لهم أدنى كفاءة في تسيير فريق رياضي لا من بعيد ولا من قريب إلا العاطفة والحماسة كالرئيس بطروني عشور الذي كان كلما سُئل عن أمور تخص الفريق كان يجيب "لا أعرف، لا أعرف، دوك أنشوف، أو بلاك،..." والقيادة والرئاسة تتطلب علم وتجربة وشخصية فذّة ذكية تخطط وتقرر عن علم ودراية ترى وتعرف ما لا يراه ويعرفه الآخرون. ولم يريد مجلس الإدارة الاستعانة بأهل الاختصاص في الإدارة والتسيير والتدريب رغم وجود كفاءات كثيرة! فلماذا ؟ وها نحن نعيش مآساة في المولودية قد تنتهي بالعودة بالقوة لعمر غريب وإلا فالفناء للمولودية.

    فماذا سيقع لو خسرت المولودية الكأس وهَبْطت إلى القسم الثاني بهؤولاء اللاعبين الخونة الذين يمشون مع كل الخلاطين، لا دين لهم ولا خوف من الله ولا شخصية ولا أخلاق ولا مبادئ... فكيف يستمعون وينصتون إلى عمر غريب وعملاءه ويطبقون خططه الشيطانية ويُلطخون سمعة الفريق ببهدلة تلوى الأخرى!؟ وفوق كل هذا تدفع لهم الأموال عدا ونقدا! مقابل ماذا !؟ وتعرفون جيدا جزاء الخونة فليس أبدا المال...!
    هذه هي الحكاية وما فيها عندنا: التسيير بلا كفاءة وبالتعفن والأموال ضائعة فمن للجزائر المسكينة من هذه الطُغمة من المسؤولين المتسلطين على شؤون البلاد والعباد التي تعيث الفساد و KO في البلاد.
    التعديل الأخير تم بواسطة alcazar ; 04-15-2016 الساعة 06:00 PM
    صعد ابو الدرداء –رضي الله عنه- درج مسجد دمشق فقال:
    " يا أهل دمشق ألا تسمعون من أخ لكم ناصح إن من كان قبلكم كانوا يجمعون كثيرا ويبنون شديدا ويأملون بعيدا فأصبح جمعهم بورا وبنيانهم قبورا وأملهم غرورا .
    وكان يقول ثلاث اضحكتنى حتى أبكتنى :
    طالب دنيا والموت يطلبه وضاحك ملء فيه ولا يدرى أرضى ربه ام اسخطه وغافل ليس بمغفول عنه "


    وكان الإمام أحمد -رحمه الله- يقول:
    " يا دار تخربين ويموت سكانك " ،
    وقال: " من لم يردعه ذكر الموت والقبور والآخرة فلو تناطحت الجبال بين يديه لم يرتدع "

  2. #2
    عضو فعال
    تاريخ التسجيل
    May 2013
    المشاركات
    642
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    582
    السلام عليكم

    كما شاهدتم في مقابلة الكأس أمام اتحاد تبسة (الفريق المتواضع جدا) انطلت الحيلة على الجميع وتم الانقلاب لصالح من يُحرك عمر غريب (مسؤول كبير في الدولة)
    اللاعبين الخونة الذين خربوا مقابلة نادي الأربعاء بإعاز من "الانقلابيين" كما فعلوا ذلك سابقا في ملعب بولوغين عندما انهزمت المولودية بـ 5 - 1 ضد شبيبة القبائل وكانت مؤامرة لتنحية المدرب افتسان وهو شاهد على هذا التخريب.
    ها هم هؤلاء الخونة يحيّون سيدهم أمام الملأ وبدون حياء ولا حشمة من الفضيحة وكأنهم مرتزقة!
    والشعب المسكين يصفق ويصرخ فرحته ويعلم يقينا أن كل شيء كان مدبرا له!!؟
    فكما يقول أصحاب "نظرية الفوضى" نُخلط ونُخرب وعندما يكون الغاشي منشغل بالفتنة نُنَفذ مشاريعنا للهيمنة والاستلاء.
    وكما سمعتم بن الشيخ علي - المُحلل الكبير- لم ينتقد عمر غريب لأنه كان طرفا في اللعبة مقابل منصب في المولودية وهو على حدّ علمنا عُيّن مديرا فنيا من دون علم ولا تجربة ولم هم يحزنون...!
    ولمن تابع برامج "قناة الهداف" عندما يسمع بن الشيخ علي اسم "طالب الحاج" الرئيس السابق يغضب ويطلق لسانه ضد هذا الشخص، ولكن لماذا!؟ عندما كان طالب الحاج رئيسا كان بن الشيخ علي DTS مقابل 15 مليون شهريا تدفع من GSP وكان يتغيب كثيرا وانذره طالب الحاج مرارا ولم يتوان في الغيابات فطرده من منصبه! وكان وجه بن الشيخ صحيح وذهب يتابع شركة سوناطراك أما مفتشية العمل... وأصبح اسم طالب الحاج يشكل له عقدة وغصّة في حلقه لأنه حرمه من 15 مليون في الشهر. وكل من مروا على المولودية خلال العامين السابقين مثل المدرب شارف والمدير الفني بوعلام لعروم كان همهم الأوحد المال.... ثم المال! وستظهر الحقائق إن شاء الله عن قريب عندما تستيقظ ضمائر الناس والحرب متواصلة في المولودية وهذه معركة فقط... ودوام الحال من المُحال.
    وظهر للعيان أن المدرب عمروش لا شخصية له ومسكين يريد الشهرة بأي ثمن واحتمال أنه كان مشتركا في اللعبة من قريب أو من بعيد أو بالتواطؤ والسكوت عن الحق!.

    نسال الله أن يفضح غريب ومن وراءه ومن عاونه ومن رحب بعودته... آمييين

    ونحن هنا لا ندافع عن أعضاء مجلس الإدارة السابقين لأنهم غرباء عن تسيير فريق لكرة القدم وأحسنهم كان يتحرك بالعاطفة العمياء والحماسة الحمقاء والحلّ ليس أبد عمر غريب ومن معه ولا أولاد الفريق الجُهال بل الأكفاء أصحاب العلم والتجربة في تسيير فريق رياضي وأصحاب الشخصية الفذّة في القيادة... فلا للاختيار بين Typhus و Choléra
    التعديل الأخير تم بواسطة alcazar ; 04-17-2016 الساعة 10:18 PM
    صعد ابو الدرداء –رضي الله عنه- درج مسجد دمشق فقال:
    " يا أهل دمشق ألا تسمعون من أخ لكم ناصح إن من كان قبلكم كانوا يجمعون كثيرا ويبنون شديدا ويأملون بعيدا فأصبح جمعهم بورا وبنيانهم قبورا وأملهم غرورا .
    وكان يقول ثلاث اضحكتنى حتى أبكتنى :
    طالب دنيا والموت يطلبه وضاحك ملء فيه ولا يدرى أرضى ربه ام اسخطه وغافل ليس بمغفول عنه "


    وكان الإمام أحمد -رحمه الله- يقول:
    " يا دار تخربين ويموت سكانك " ،
    وقال: " من لم يردعه ذكر الموت والقبور والآخرة فلو تناطحت الجبال بين يديه لم يرتدع "

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
About us