الاتحاد المقدوني لكرة القدم اكد بان اللاعب جوران بانديف صوت لجائزة افضل مدرب في العالم للبرتغالي جوزيه مورينهو وانه حصل خطأ تقني في عملية حساب الاصوات و ادى ذلك لذهاب التصويت لديل بوسكي وان مورينهو كان على صواب عندما تحدث عن الخطأ في فرز الاصوات.



و عندما سالت الفيفا القائد المقدوني عن افضل لاعب و مدرب كان اختياره واضحا لجوزيه مورينهو والخطأ هو الذي ادى الى احتساب الصوت لديل بوسكي , ولذلك فان الاتحاد اراد الاعتذار الى كل الذين تضرروا من هذا الخطأ و لاسيما البرتغالي جوزيه مورينهو و الذي زعم سابقا بانه قد جرت مخالفات في احتساب الاصوات و من جديد فقد تبين بان المدرب البرتغالي كان على حق و انه قد حصلت فعلا بعض العيوب .