يبدو ان حلم جماهير الميلان بمشروع الملعب الجديد قد يتاجل بعد تراجع ادارة النادي عن بناء الملعب في منطقة بورتيلو رغم الاتفاق الشهر الماضي مع شركة فييرا ميلانو للانطلاق في تهيئة الارضية مما ينذر بمعركة قضائية محتملة مع المنظمة التي وجه رئيسها انتقادات لاذعة لادارة الروسونيري التي تراجعت عن الاتفاق الذي شمل نفقات تهيئة وتطهير الارضية المخصصة للمشروع.
من جانبها ادارة ميلان نشرت بيان على موفعها الرسمي على الانترنت نفت فيه تراجعهاعن المشروع لكنها طالبت ببعض المستندات التي لم تقدم اليها بعد متهمة منظمة فييرا ميلانو بتعمد اضاعة الوقت في اصلاح الارضية لزيادة التكاليف المادية للمشروع وخلص البيان الى ضرورة التشاور والتحاور لتحقيق مصالح الطرفين.