النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: كنوز سورة الأنبياء في سبب استجابة الدعاء

  1. #1
    مشرفه قسم استراحة الاعضاء
    أوسمة العضو


    الصورة الرمزية solitaire girl
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    win kayén chawiya ana rani téma..., Algeria
    المشاركات
    634
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    274

    كنوز سورة الأنبياء في سبب استجابة الدعاء


    من قرأ سورة الأنبياء وتأمَّل دُرَرَها وكنوزها فإنَّه واجد فيها أكثر أدعية الأنبياء واستجابة الله تعالى لدعاء أولئك الأنبياء المرسلين عليهم الصلاة والتسليم.

    تعالوا بنا لكي نُطالع هذه الآيات ثمَ نذكر السبب في استجابة الله لدعاء الأنبياء....


    * يقول الله تعالى في عدد من آيات هذه السورة الكريمة:


    - (وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْلُ فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْلَهُ مِنَ الْكَرْبِ الْعَظِيمِ) [الأنبياء: 76]
    لاحظ: (فاستجبنا له) !


    - (وَأَيُّوبَ إِذْ نَادَى رَبَّهُ أَنِّي مَسَّنِيَ الضُّرُّ وَأَنْتَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَكَشَفْنَا مَا بِهِ مِنْ ضُرٍّ وَآَتَيْنَاهُ أَهْلَهُ وَمِثْلَهُمْ مَعَهُمْ رَحْمَةً مِنْ عِنْدِنَا وَذِكْرَى لِلْعَابِدِينَ) [الأنبياء: 83-84]
    انتبه: (فاستجبنا له) !


    - (وَذَا النُّونِ إِذْ ذَهَبَ مُغَاضِبًا فَظَنَّ أَنْ لَنْ نَقْدِرَ عَلَيْهِ فَنَادَى فِي الظُّلُمَاتِ أَنْ لَا إِلَهَ إِلَّا أَنْتَ سُبْحَانَكَ إِنِّي كُنْتُ مِنَ الظَّالِمِينَ* فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَنَجَّيْنَاهُ مِنَ الْغَمِّ وَكَذَلِكَ نُنْجِي الْمُؤْمِنِينَ) [الأنبياء: 87-88]
    تأمَّل: (فاستجبنا له) !


    -(وقال موسى ربنا إنك ءاتيت فرعون وملأه زينة وأموالا في الحياة الدنيا ربنا ليضلوا عن سبيلك ربنا اطمس على أموالهم واشدد على قلوبهم فلا يؤمنوا حتى يروا العذاب الأليم* قال قد أجيبت دعوتكما فاستقيما ولا تتبعان سبيل الذين لا يعلمون)
    تدبر: (قد أجيبت دعوتكما) !


    - (وَزَكَرِيَّا إِذْ نَادَى رَبَّهُ رَبِّ لَا تَذَرْنِي فَرْدًا وَأَنْتَ خَيْرُ الْوَارِثِينَ * فَاسْتَجَبْنَا لَهُ وَوَهَبْنَا لَهُ يَحْيَى وَأَصْلَحْنَا لَهُ زَوْجَهُ) [الأنبياء: 89-90]
    تفكَّر: (فاستجبنا له) !


    والآن سيخطر في بالنا هذا السؤال المهم: لِمَ استجاب الله دعاء الأنبياء؟

    فبعد أن أنهت الآيات ذكر أدعية الأنبياء بيَّن تعالى سبب استجابته حيث قال عن أولئك الأنبياء: إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَبًا وَرَهَبًا وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ) [الأنبياء: 90].

    فسارع بالخيرات، وادع ربَّك في الرجاء والخوف، وما بين الرغبة والرهبة، وكن خاشعاً لله في دعاءك وفي جميع حالك، يستجيب الله لك الدعاء.

  2. أعجبني معجب بهذه المشاركة zaki, [email protected]
  3. #2
    عضو فعال
    أوسمة العضو


    الصورة الرمزية zaki
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    المشاركات
    669
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    143
    معلومات قيمة شكرا نور

  4. شكراً شكر هذه المشاركة solitaire girl
    أعجبني معجب بهذه المشاركة solitaire girl
  5. #3
    lلمراقب العام
    أوسمة العضو


    الصورة الرمزية Andrés
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    Algeria
    المشاركات
    888
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    176
    باركـ الله فيك و جعلها في ميزان حسناتكـ

  6. #4
    مشرفه قسم استراحة الاعضاء
    أوسمة العضو


    الصورة الرمزية solitaire girl
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    win kayén chawiya ana rani téma..., Algeria
    المشاركات
    634
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    274

    Smile

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة Andrés مشاهدة المشاركة
    باركـ الله فيك و جعلها في ميزان حسناتكـ
    و فيك بركة
    ان شاء الله
    شكرا لمروركم

  7. #5
    مراقب
    أوسمة العضو


    الصورة الرمزية Walid
    تاريخ التسجيل
    Mar 2013
    الدولة
    Hydra , Alger
    المشاركات
    784
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    157
    الله يبارك فيك اختي


  8. شكراً شكر هذه المشاركة solitaire girl
    أعجبني معجب بهذه المشاركة solitaire girl

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
About us