النتائج 1 إلى 1 من 1

الموضوع: الكرة في الجزائر قذرة مقززة متعفنة

  1. #1
    عضو نشط
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    52
    شكراً و أعجبني للمشاركة
    المواضيع
    43

    تعالو الكرة في الجزائر قذرة مقززة متعفنة

    من يتحمل المسؤولية في فاجعة "إيبوسي"؟؟؟؟

    طبعا من دون الحديث عن القاتل المباشر، و الذي إن كان له ضمير يؤنبه فأضعف الإيمان أن يسلم نفسه لمصالح الأمن.

    الكرة في الجزائر قذرة مقززة متعفنة

    الصحافة الوطنية: و على رأسها جريدتكم الكريمة "الهداف" و لنتذكر قصة حرب التصريحات التي كنتم تنشرونها بين رئيس شبيبة القبائل "حناشي" و رئيس إتحاد العاصمة "حداد" و صنعتم فتنة بين الرجلين و بين أنصار الفريقين، و كأنكم صحافة متخصصة في المصارعة الحرة و ليس صحافة متخصصة في كرة القدم، هذه الفتنة سرعان ما ترجمت إلى إشتباك بالأيدي بين الرجلين جعلت "حليلوزيتش" يتدخل، خبر نشرته "جريدة الخبر اليومي" عوض عنكم، فأنتم لم تشيروا إلى الحدث المؤسف، كونه أمر مخجل!!
    فينبغي عليكم أن تراجعوا أنفسكم فالصحافة أو وسائل الإعلام بشكل عام ليس في تعميم المعرفة والتوعية والتنوير بل في تشكيل الرأي، وتوجيه الرأي العام، و أنتم وجهتم الأنصار بأن يكره مشجع فريق مشجع فريق آخر.

    نوعية المسؤولين: المسؤول الجزائري مغروس بالحقد و الكره و الإنتقام، و على سبيل المثال محمد روراوة و مؤامرته صد فريق شبيبة القبائل كون الفريق رفض إهداء الفوز للأهلي المصري من أجل أن يخدم مصالحه في الكاف... فعقلية المسؤول يتأثر بها المناصر، و لا خير في شخص قلبه غيظ

    الألتراس: يحق لأي مواطن جزائري أن ينظر الآن إلى الألتراس بعين الريبة، واعتبارهم تهديدا حقيقيا لهم، فإن لم يكن للألتراس مبادئ أخلاقية إنسانية تربوية فتلك هي أم الكوارث، إيبوسي قتل بسبب الرشق بقذائف الألعاب النارية هكذا قالوا و قالوا أيضا بسبب حجارة... من المفروض حظرها في الجزائر تماما.
    المناصر الجزائري في الملاعب الجزائرية و خارج الملاعب كله عنف في عنف، و لنتذكر الصحافة الكورية التي أرادت أن تتعرف على الكرة في الجزائر قبل بداية المونديال، دخلت لمتابعة أحد لقاءات وفاق سطيف، إستغربت لحماسية الجمهور مع أن الدوري الجزائري ضعيف جدا، و بعد إنتهاء المباراة و خروجها من الملعب و جدت نفسها أمام منظر مخالف لما تركته قبل دخولها إلى أرضية الميدان ...... سيارات مهمشة و حجارة في كل مكان.

    رجال الأمن: من المفروض توفير الأمن داخل الملعب و خارجه، كم من مناصر سلبت أغراضه مباشرة أمام الملعب تحت تهديد السيوف و الخناجر

    الحكومة الجزائرية: توفير ملاعب فيها كل شيء قابل ليتحول إلى سلاح قاتل، مثل مدرجات بالبيطون..... إيبوسي قتل بسبب حجارة مليئة بصديد الحديد، هي سياسة البريكولاج.
    في العام الماضي ‫وفاة مناصرين من أنصار اتحاد العاصمة بسبب إنهيار مدرجات 5 جويلية .... هل عوقب المتسببون؟ .... إنها سياسة لا عقاب التي تنتهج على الشعبي البسيط و لا تطبق على المسؤول الجزائري.



    إدارة الفريق: إدارة فريق يملك تاريخ عريق مثل شبيبة القبائل، من العار أن لا يكون هناك تواصل مباشر و علاقة حسنة مع أنصاره، عندما تطالب الأنصار ببقاء آيت جودي، لماذا إدارة الفريق تصنع فيلما في الكواليس لإخراجه واضعة تصفية الحسابات مع الآخر قبل مصلحة الفريق، فتبعد جمهور الناد عنها و هنا نعود إلى ما قلته سابقا: نوعية المسؤولين في الجزائر، قلوب مليئة بالحقد و الكراهية و النفاق اتجاه الآخر. لهذا فإدارة فريق لا يمكنها التقرب إلى المناصر ..... فتبا لإدارة كيما هذي


    العقوبات لا يجب ان تطبق فقط على فريق شبيبة القبائل، لأن أصل المشكل ليس في ناد من دون آخر، بل يجب أن تطبق على الكرة الجزائرية كلها، لأنه ما حدث في ملعب تيزي وزو كان يمكن حدوثه في أي ملعب في الجزائر، فإصابة تجار ومدرب شبيبة القبائل بلحوت سابقا في بلوزداد، إلى الإعتداء على بوشامة ولعيفاوي وجديات وبوعزة الذين تعرضوا لطعنات بالخناجر .... إلى مقتل إيبوسي أمس ما لنا إلى قول: حسبي الله و نعم الوكيل فيهم جميعا
    التعديل الأخير تم بواسطة Yahia 7 ; 08-24-2014 الساعة 03:58 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  
About us