لا يجب أن يتوقع أحد مشاهدة احتفالات صاخبة في ميونيخ غدا السبت في حال حسم العملاق بايرن ميونيخ لقبه ال22 بمسابقة الدوري الألماني لكرة القدم (بوندسليجا) بالتغلب على ضيفه هامبورج ضمن منافسات الأسبوع 27 من المسابقة.

فربما يكون هذا أكثر لقب يحسمه بايرن في وقت مبكر من عمر المسابقة ، ولكن النادي البافاري لا يستطيع إبعاد تركيزه عن مواجهته ليوفنتوس الإيطالي في دور الثمانية من بطولة دوري أبطال أوروبا. وفي حال فشل بوروسيا دورتموند ، صاحب المركز الثاني في البوندسليجا حاليا ، في تحقيق الفوز خارج أرضه غدا أمام شتوتجارت مع تمكن بايرن من الفوز على هامبورج في وقت لاحق من الغد. سيحطم بايرن رقما قياسيا جديدا في الدوري الألماني بإحرازه لقب البطولة في الأسبوع 27 من عمر الموسم الممتد إلى 34 أسبوعا.


وسيحطم هذا الفوز إنجاز بايرن نفسه السابق من عامي 1973 و2003 بحسم لقب البوندسليجا في الأسبوع 30 من عمر المسابقة. وقال توني كروس لاعب خط وسط بايرن الذي سينتظر مع باقي زملائه بالفريق نتيجة مباراة دورتموند قبل مباراتهم غدا: "سيكون من الرائع أن ينجح الأمر يوم السبت خاصة وأننا سنلعب على أرضنا".