في 4 يوليو 2004 ، شهد كريستيانو رونالدو أتعس فصل في مسيرته الناجحة عندما كان يبلغ من العمر 19 سنة ،بعد خسارة البرتغال في ملعب دا لوز نهائي اليورو ضد اليونان 0-1 ، صورة بكاء كريستيانو على العشب ،انتشرت في السويد بالآونة الأخيرة ، حيث يحلمون برؤية دموع كرستيانو رونالدو تظهر مرة أخرى يوم الثلاثاء في سولنا .



وقد استخدمت صحيفة افتونبلاديت السويدية تلك الصورة في عددها الصادر هذا اليوم وعنونت : قبل تسع سنوات ذهبت البرتغال للعب نهائي اليورو وخسرت 0-1 من اليونان ونريد ان نرى دموع كرستيانو مرة أخرى يوم الثلاثاء.