عاد السويدي زلاتان إبراهيموفيتش إلى الحديث بقسوة عن الفترة التي قضاها في برشلونة وعلاقته بمدرب الفريق في ذلك الحين غوارديولا ، الذي اتهمه بأنه "جبان" لأنه "ذبحه" بسبب تسجيله أهدافا أكثر من ليونيل ميسي.

وقال نجم باريس سان جيرمان الفرنسي في مقابلة مع العدد المقبل لمجلة (دير شبيجل) الألمانية الأسبوعية "غوارديولا مدرب رائع. لكن ، ماذا عنه كشخص؟ إنه جبان. ليس برجل".



وذكر إبراهيموفيتش أنه لدى انضمامه إلى برشلونة في 2009 سجل "أهدافا كثيرة" وكانت الأمور تمضي على أفضل نحو: "لكنه (غوارديولا) قطع علي الطريق لاحقا. كان بالكاد يتحدث إلي ، ولم يعد يجعلني ألعب".

ويرى الدولي السويدي أن أسباب ذلك التغير كانت "ذبحني من أجل ليونيل ميسي ، ولم يتحلى بالشجاعة كي يخبرني بذلك. غوارديولا جبان".

وأضاف "ميسي لاعب رائع ، لا شك في ذلك. لكنني كنت أسجل أهدافا أكثر منه. ميسي اشتكى لـ غوارديولا ، وتلك مشكلة: فميسي هو النجم. لذا قرر غوارديولا فورا الدفع بي ليس إلى جوار ميسي وإنما أمامه".

وبالنسبة للمهاجم /31 عاما/ لم يكن لذلك المركز أي معنى: "كان يريد مني أن أركض إلى الأمام والخلف. إنه أمر يمكنني القيام به ، لكن ليس لوقت طويل. وزني 100 كيلوغرام. بعد أربع أو خمس انطلاقات أشعر بالتعب".

وتسبب الجلوس بديلا في شعور السويدي بأنه لا يحظى بالتقدير: "من يتعاقد معي ، يتعاقد مع فيراري. ومن يتعاقد مع فيراري يستخدم وقودا متميزا ويسير على الطريق السريع وبأقصى سرعة. غوارديولا استخدم ديزل وقام بالتنزه في الحقل. كان عليه شراء فيات".

في المقابل ، أشاد نجم باريس سان جيرمان بالبرتغالي جوزيه مورينيو الذي تدرب معه في إنتر ميلان. وقال عن منافس غوارديولا الأول خلال فترة عملهما في أسبانيا: "إنني على استعداد للموت من أجل مورينيو. إنه رائع. ذكي للغاية ، ومحفز لا نظير له".

وقارن السويدي بينما كي يتهم الأسباني بأنه منافق: "مورينيو ليس بحاجة لتمثيل دور. الآخر يرغب في أن يكون كاملا. تايغر وودز هو الآخر كان يرغب في أن يكون كاملا. وماذا حدث؟ نفس ما حدث لغوارديولا. فاللجميع جانبهم المظلم".