أكد اللاعب الدولي الجزائري فؤاد قادير بأنه فقد مكانته مع المنتخب الوطني بسبب وضعيته الاحتياطية مع ناديه السابق أولمبيك مرسيليا، ما جعله يقرر تغيير الأجواء والالتحاق بنادي ران، الذي سيمكنه من استعادة مستواه والتألق من جديد.

وأوضح قادير، في الحوار الذي خص به ،الخميس، صحيفة "ليكيب" الفرنسية بأنه يحتاج للعب أكبر وقت ممكن، مشيرا بأن مشاركته لعشر أو خمس عشرة دقيقة فقط رفقة ناديه السابق أولمبيك مرسيليا من حين إلى آخر لم تكن لتسمح له بالتألق وتأكيد إمكانياته. وبالرغم من ذلك أكد قادير بأنه لم يندم بالتحاقه بصفوف مرسيليا الذي وصفه بفريق القلب.

وأبدى قادير عزمه على بذل كل مجهوداته من أجل استعادة إمكانياته وهذا بهدف العودة من جديد إلى المنتخب الوطني، مؤكدا على رغبته الشديدة في لعب كأس العالم مرة ثانية رفقة المنتخب الوطني: "لقد سبق لي وأن شاركت مع المنتخب الوطني في مونديال 2010 بجنوب إفريقيا وأرغب في لعب مونديال ثان". يذكر أن المدرب وحيد خاليلوزيتش لم يوجه الدعوة لفؤاد قادير للمشاركة في التربص الذي يجريه المنتخب الوطني حاليا استعدادا لمواجهة منتخب مالي في 10 سبتمبر القادم برسم الجولة السادسة من تصفيات كأس العالم 2014 بالبرازيل.