التقى الرئيس الجديد للاتحادية الجزائرية لكرة اليد سعيد بوعمرة يوم الثلاثاء بدار الشباب لحي فيلالي بقسنطينة رؤساء الرابطات الجهوية لكل من قسنطينة وباتنة و ورقلة و رؤساء الرابطات الولائية بالإضافة إلى حكام ومديرين تقنيين.

و مكن هذا اللقاء الأول من نوعه لبوعمرة منذ انتخابه في 17 أوت الأخير على رأس الاتحادية الجزائرية لكرة اليد من التطرق لعديد المسائل خاصة ما تعلق بانطلاق البطولة المرتقب في 14 سبتمبر الجاري و التكوين و اكتشاف مواهب شابة.

و تمنى الرئيس الجديد للاتحادية الجزائرية لكرة اليد أن يكون موسم كرة اليد الجديد موعدا لإعادة بعث الكرة الصغيرة في الجزائر "بعد سنتين من الفتور والاضطرابات".

و دعا في هذا السياق جميع إطارات هذه اللعبة إلى إبداء مزيد من التضامن و الالتزام بعد أن تأسف لقلة المنشآت التي من شأنها أن تسمح لهذه الرياضة من الإقلاع.

و اعتبر كذلك بأن مدرستي درارية (الجزائر العاصمة) و سطيف بإمكانهما أن تكونا مواهب شابة قادرة على إعطاء "نفس جديد" لمختلف الفرق.