صنع انتقال كيفن برينس بواتينغ نجم وسط ميلان السابق إلى صفوف نادي شالك الألماني في آخر ساعات الميركاتو الصيفي الكثير من الجدل..
وخلف الكثير من ردود الفعل المتباينة خاصة في أوساط الإعلام الإيطالي وجماهير "الروسونيري" التي لم تستسغ فكرة التخلي عن اللاعب القوي، وفي المقابل أثارت وسائل الإعلام الألمانية جدلا على طريقتها في قضية انتقال بواتينغ إلى الدوري الألماني، وذلك بطرح تساؤل حول الأسباب التي جعلت ميليسا ساتا عارضة الأزياء الإيطالو-أمريكية صديقة اللاعب الدولي الغاني لا ترافقه إلى ألمانيا، حيث رجحت بعض التقارير أن يكون بواتينغ قد انفصل عن صديقته، وهو ما جعل ميليسا تخرج عن صمتها وتفند الإشاعات مؤكدة أنها مرتبطة ببعض الأعمال في ميلانو، وأنها ستلتحق بـ كيفن حين الانتهاء منها حيث قالت: "سألتحق به عن قريب وسنعيش في مدينة دوسلدورف".