رفضت رابطة كرة القدم المحترفة طلب مسيري نادي أمل الاربعاء بتغيير مكان إستقبال إتحاد الحراش من ملعب الاخوة براكني بالبليدة إلى الملعب البلدي لحجوط (تيبازة) المقررة يوم غد الثلاثاء لحساب الجولة الثالثة من بطولة الرابطة الأولى, حسبما علم اليوم الاثنين من رئيس الهيئة الكروية محفوظ قرباج.

وفي هذا الشأن قال المسؤول الاول على كرة القدم المحترفة بالجزائر في تصريح لواج: "ليس هناك دوافع مقنعة تجعلنا نغير الملعب الذي يستقبل فيه أمل الاربعاء ضيوفه. لقد إختارت إدارة هذا النادي ملعب براكني لاستقبال منافسيها هذا الموسم وفق ملف الالتزام المقدم للرابطة لذا عليها تحمل مسؤولياتها".

نظرا لإعادة تهيئة و توسيع مدرجات ملعب الاربعاء إضطر أمل الاربعاء لاستقبال ضيوفه بملعب عمر حمادي ببولوغين (الجزائر) خلال الموسم الماضي, قبل أن يختار ملعب براكني بالبليدة هذا الموسم بعد صعوده للرابطة الاولى.

لكن بعد خرجته الاولى ببراكني أمام شبيبة بجاية (1-1) غيرت إدارة "الزرقاء" موقفها ب"طلب من أنصارها", حسبما علم من محيط الصاعد الجديد.

وفي تعليقه على هذا الطلب أوضح قرباج "نحن لا نغير مكان الاستقبال حسب أهواء كل طرف. ليس بهاته العقلية نستطيع إرساء الاحتراف في كرة القدم الجزائرية".

وأكد رئيس الرابطة أن هيئته ستسمح لامل الاربعاء بتغيير مكان إستقبال منافسيها في حالة واحدة وهي "جاهزية ملعبها لاحتضان المنافسات الرسمية بعد إنتهاء الاشغال به".