رغم أن الإدارة القبائلية كانت جد سعيدة بعودة الجمهور الكبير إلى المدرجات في مباراة أمس، إلا أن ذلك قد يعرضها إلى عقوبة من طرف لجنة العقوبات لدى الرابطة الوطنية، وذلك بسبب رمي الأنصار للألعاب النارية إلى حافة الملعب أمام أعين الحكم الذي دون شك يكون قد دون تقريرا مفصلا عن كل ما حدث، يأتي هذا بعد أن ناشدت الإدارة الأنصار بتفادي تعريض الفريق إلى مثل هذه العقوبات التي قد تجعل الشبيبة تلعب بمدرجات فارغة إذا تكررت مثل هذه الأخطاء.