بعد أقل من شهر على إشراف المدرب الجديد بيب غوارديولا على تدريبات النادي البافاري...
ورغم قصر الفترة التي تواجد فيها الإسباني مع لاعبي البافاري إلا أن بصمته كانت واضحة على الفريق رغم العديد من الغيابات، وقد تأكد ذلك من خلال دورة "تيليكوم" التي فاز بها الفريق وسجل خلالها تسعة أهداف كاملة في مباراتين فقط، حيث ظهرت بعض المتغيرات في طريقة لعب البافاري من خلال الاعتماد الكبير على لاعبي المحاور والتسجيل من كرات بينية في العمق، وهو ما لم يكن متواجدا في فترة المدرب السابق يوب هاينكس الذي كان يعتمد على سلاح الأجنحة.



يريد تصحيح بعض الأخطاء والدفاع أكثر ما يشغله

ومن خلال حديثه للصحافة الألمانية نهار أمس بعد تحقيق أول ألقابه مع فريقه الجديد، أبدى بيب غوارديولا رضاه عن المستوى العام للفريق واللاعبين الذين تجاوبوا معه ومع النصائح والتعليمات التي قدمها لهم منذ وصوله إلى ميونيخ، لكنه أكد بأنه سيعمل على تصحيح بعض الأخطاء التي مازالت ظاهرة خاصة في الشق الدفاعي، وهو نفس ما عاني منه فريقه السابق برشلونة من خلال الاعتماد على أسلوب "التيكي تاكا" الذي يجعل الظهيرين يصعدان باستمرار، بالإضافة إلى الاعتماد على وسط ميدان دفاعي واحد وهو ما يجعل الفريق يعاني في الهجمات المرتدة، لكن "بيب" سيعمل على معالجة هذه النقطة لإعطاء أفضل نسخة لهذا الأسلوب.



حرب في وسط الميدان وغوستافو أول الضحايا

من جهة أخرى، تنبأت الصحف الألمانية برحيل وشيك لـ البرازيلي لويس غوستافو عن الفريق قبل نهاية فترة التحويلات الصيفية الحالية، وذلك بعد شعوره أنه غير قادر على فرض نفسه في وسط الميدان الذي يضم كما هائلا من اللاعبين على غرار مارتينيز، شفاينشتايغر، ألكانتارا، بالإضافة إلى توني كروس، غوتزه وشاكيري، وبالنظر إلى الطريقة التي ينتهجها "بيب" من خلال الاعتماد على مسترجع واحد فإن فرص البرازيلي في اللعب ستكون قليلة جدا بحضور كل من شفاينشتايغر ومارتينيز، يذكر أن اللاعب محل اهتمام كبير من نادي فولفسبورغ الذي يصر على استقدامه هذا الصيف في انتظار موافقته الشخصية.



سياسة التدوير مرشحة للظهور مجددا الموسم القادم


على غرار الموسم الماضي الذي عرف تتويج البايرن بثلاثية تاريخية، فإن الموسم الحالي ستكون فيه الأمور صعبة خاصة على المدرب بيب غوارديولا الذي سيكون في عين الإعصار، لأن أي تعثر في أي منافسة سيجعل سهام النقد توجه إليه، لذلك فإن هذا الأخير سيكون مضطرا للاعتماد على سياسة التداول بين اللاعبين لإراحتهم نظرا لرغبة الفريق في المنافسة على جميع الألقاب، بالإضافة إلى وجود العديد من البدائل وتعاقد الفريق مع أسماء جديدة مما يجبر المدرب على منح الفرصة للجميع.



"بيب": إذا طبق اللاعبون تعليماتي فلن تكون هناك مشاكل"

على صعيد متصل، كان للمدرب غوارديولا حديث عن تجاوب اللاعبين مع طريقته في العمل، حيث أبدى رضاه عما تقدمه التشكيلة خلال التحضيرات رغم اعترافه ببعض النقائص والهفوات التي وعد بتصحيحها في القريب العاجل، بالإضافة إلى ذلك فقد وجه رسالة للاعبيه بضرورة الانقياد إلى نصائحه وتعليماته حرفيا لأنها تصب في مصلحتهم ومصلحة الفريق، حيث قال في هذا الشأن: "إذا تقبل اللاعبون فكرة أنني أنا المسئول، ونفذوا تعليماتي حرفيا فلن تكون هناك مشاكل على الإطلاق، أما إذا لعب كل واحد منهم بطريقته الخاصة فأعتقد بأننا سنواجه العديد من المشاكل مستقبلا".

الهداف