تتواصل القبضة الحديدية بين اللاعبين المسرّحين وإدارة نادي "سوسطارة" برئاسة حداد، فبعدما فتح الحارس ضيف الباب وغادر ملتحقا بجمعية الشلف، ها هو اللاعب سليم حنيفي يصبح ثاني المغادرين رسميا، وهذا بعدما فسخ عقده مع إدارة الاتحاد،

وهذا بالرغم من أن بعض المؤشرات كانت توحي أنه لن يغادر بهذه السهولة، في وقت يتواصل الشدّ والجذب بين الرئيس ربوح حداد وبقية اللاعبين. واللاعب المرشّح للمغادرة قريبا هو تجار الذي يواصل مفاوضاته لفسخ عقده نهائيا، أما اللاعب بوزيد فلم يظهر له أثر، وقد يكون ذلك بين الحين والآخر.
يخلف، تجار وحنيفي تفاوضوا مساء الاثنين ولم يتّفقوا
وكان يخلف، تجار وحنيفي قد تفاوضوا مع الرجل الثاني في نادي "سوسطارة" مساء الاثنين، أي في الوقت الذي كان اللاعبون يجرون أول حصة تدريبية في الموسم الجديد. ولم يتوصل اللاعبون الثلاثة إلى اتفاق، وهذا بعدما عرض عليهم الرئيس ربوح فكرة الرحيل نحو الفرق التي طلبت خدماتهم نحوه، ولكنهم لم يتوصّلوا إلى اتفاق، لتبقى الأمور معلقة.
حنيفي تنقل إلى الدار البيضاء أمس صباحا وفسخ عقده
وتنقل حنيفي إلى مقر شركة مجمّع حداد بالدار البيضاء في صبيحة اليوم الموالي، أي أمس الثلاثاء، وهذا من أجل التفاوض مجددا، حيث طلب منه الرئيس ربوح الحضور مجدّدا، وحدث فعلا أن حضر اللاعب وتفاوض قبل أن يتوصل الطرفان إلى صيغة فسخ العقد، وبذلك يصبح اللاعب حنيفي حرّا من أي التزام.
تنازل عن بعض الأموال وطلاق بالتراضي
وتوصل سليم حنيفي اللاعب السابق لشبيبة القبائل إلى اتفاق مع الرئيس حداد حول الأمور المالية، حيث تنازل عن بعض المستحقات، وفي نفس الوقت حصل على أخرى، وهو الأمر الذي جعل الطرفان يتوصلان إلى اتفاق طلاق بالتراضي، وهي الصيغة التي يصبح فيها اللاعب حرّا من أي التزام، وإدارة الاتحاد تتخلص من مشكل آخر كان يشغل بال المسيّرين.
حنيفي: "اتّفقت مع حداد بسرعة وأنا حرّ الآن"
وفي دردشة مع اللاعب حنيفي حول مغادرته اتحاد، قال: "لقد التقيت الرئيس حداد مساء الاثنين وضربنا موعدا جديدا صبيحة اليوم (يقصد الثلاثاء)، وتوصلنا إلى اتفاق نهائي، حيث حدث طلاق بالتراضي، وتنازلت عن بعض الشروط التي كنت أضعها، وهو أيضا تنازل عن بعض شروطه، وتوصلنا إلى أرضية اتفاق بسرعة، والآن أصبحت حرّا من أي التزام، وأوراقي بيدي".
تجار تنقل إلى الدار البيضاء ولم يتفق والحسم مؤجّل
لاعب آخر كان على موعد مع مفاوضات جديدة في مكتب الرئيس حداد بالدار البيضاء، وهو تجار الذي تنقل إلى هناك وعاد خائبا، حيث لم يتوصل إلى اتفاق مثل زميله حنيفي وغادر على أمل أن يتوصل الطرفان إلى اتفاق في الجولة الثانية من المفاوضات المقرّرة اليوم أو غدا الخميس. ويريد تجار الحصول على كامل مستحقاته، وهو أمر يرفضه الرئيس حداد نهائيا.
يخلف يرفض الرحيل ويلتحق بالتدريبات
كما تنقل يخلف هو أيضا إلى الدار البيضاء، لكن المفاوضات التي جرت مساء الاثنين كانت توحي بعدم وجود أمل للتوصل إلى اتفاق، لأن اللاعب يصرّ على البقاء في صفوف الاتحاد، ويرى نفسه مجبرا على ذلك، لأنه كان مصابا منذ منتصف مرحلة الإياب، ومن الطبيعي أن يطالب بالتعويض، حيث يريد الحصول على مستحقاته كاملة وهي تلك الخاصة بالموسم المقبل. وقد انتهت الجولة الثانية من المفاوضات دون اتفاق نهائي، وهو الأمر الذي جعل اللاعب يتنقل إلى الملعب مساء أمس ويشارك في التدريبات.
يخلف: "أنا باق في الاتحاد.. وماعليهش نضيّع عام"
وكانت لنا دردشة مع اللاعب يخلف حول الوضعية التي أصبح فيها، فردّ بقوله: "لقد تحدّثت مع الرئيس حداد وأكدت له أنني أملك عقدا مع الفريق، ولذا فأنا باق في الفريق.. ربما يتحدّث البعض عن عدم تأهيلي، وبالنسبة لي أنا باق في اتحاد العاصمة، وأعرف أن موسما سوف لن يضرّني في شيء، بل يمكنني العودة الموسم المقبل بشكل عاد، ولن يضرّني تضييع موسم دون منافسة. فقد شفيت من الإصابة وأنا جاهز للموسم الجديد".
دحام أيضا يصرّ على البقاء ويكون التحق بالتدريبات
أما نور الدين دحام آخر لاعب في قائمة المسرّحين فيحذو حذو زميله يخلف، حيث يرفض الرحيل دون أيّ تعويضات، لأنه يرى أنه كان على الإدارة أو الطاقم الفني الإعلان عن قائمة المسرّحين مباشرة بعد نهاية الموسم، وليس الانتظار أسبوعين وبعدها يتمّ الإعلان عنها ووضع اللاعبين في حرج، خاصة أنهم صرّحوا أنهم باقون في الفريق، ولذا يطالب بمستحقات الموسم المقبل. ويكون دحام قد التحق بالتدريبات مساء أمس.
الإدارة تتحدّث عن بند يحقّ لها فسخ العقد
وتتحدّث أطراف مقرّبة من الإدارة أن عقد اللاعب دحام يتضمّن بندا في صالح الإدارة، وينصّ على أن الفريق يملك حقّ فسخ العقد في حال ما إذا رفض المدرب بقاء هذا اللاعب ضمن التعداد، وهو البند الذي يختبئ وراءه المسيرّون من أجل تسريح اللاعب دون أيّ تعويض يذكر.
اللاعب ينفي ويصرّ على البقاء
وبالمقابل، ينفي دحام صحة هذه الأخبار، معتبرا عقده مثل عقود كلّ اللاعبين، وأنه أمضى على عقد واحد، ولم يمض على أيّ ورقة إضافية أخرى، وهو الأمر الذي سيفتح المجال لصراع جديد بين الطرفين. حيث يصرّ اللاعب على أن عقده ساري المفعول ولا يمكن فسخه من طرف واحد، إلا إذا قبل هو.
----------
حصة تدريبية ثانية مساء أمس
برمج الطاقم الفني لنادي "سوسطارة" بقيادة المدرب المساعد بلال دزيري حصة تدريبية ثانية مساء أمس الثلاثاء. فبعد الحصة الصباحية كانت هناك حصة تدريبية في المساء، وهو الأمر الذي جعل اللاعبين يدخلون أجواء التدريبات الحقيقية. حيث كانت الانطلاقة بوتيرة خفيفة، وحتما البرنامج سيتصاعد مع مرور الوقت.
المواصلة بحصتين اليوم وغدا
وسيواصل أصحاب الزي الأحمر والأسود التدريبات بمعدل حصتين في اليوم على الأقل اليوم وغدا، حيث برمج المدرب دزيري وبالتشاور مع مساعدين حصتين اليوم، وأخريين غدا الخميس، وهذا من أجل إدخال اللاعبين أجواء التحضيرات الجدّية.
------
مفتاح: "الحرّاش، سطيف، المولودية و"السنافر" أكبر المنافسين لنا على اللّقب"
"لا داع لتدعيم الفريق لأن هذه التشكيلة جلبت لقبين الموسم الماضي"
كيف أمضيت العطلة؟
أظنّ أن العطلة كانت طويلة هذا الموسم، فقد استفدنا من مدّة 40 يوما راحة، وكانت كافية والمعنويات مرتفعة، وكلّ الظروف مواتية لنستأنف التدريبات وبدء الموسم الجديد بكل قوّة.
قبل انتهاء الموسم المنصرم كنت تعاني من إصابة، فكيف هي حالتك الصحية الآن؟
الحمد لله شفيت من الإصابة، وتلك الإصابة كنت أعاني منها من قبل، ولمّا لعبت نهائي الكأس العربية عاودتني الآلام مجدّدا، مما جعلني أنهي الموسم قبل الزملاء، وهي التي حرمتني من تربص المنتخب الوطني، ولكن فترة أربعين يوما كانت كافية لكي أرتاح منها وأعود بصحة جيّدة،
الحصة الأولى جرت وسط حضور محتشم، ما قولك؟
فرحت بملاقاة زملائي مجدّدا، فقد مضى وقت طويل لم ألتق بهم، وأنا شخصيا كان بإمكاني الاستئناف فحضرت بشكل عاد، ربما البقية لديهم ظروف خاصة جعلتهم لا يلتحقون بالتدريبات، ولكنني متأكد أن الأمور تسير على ما يرام، وسيكتمل التعداد مع مرور الوقت.
الفريق لم يستقدم أيّ لاعب، فما قولك؟
الاستقرار أمر جيّد، وهذا حدث مع اللاعبين وأيضا الطاقم الفني، ولا أرى هناك داع لنستقدم لاعبين جدد، لأن هذا التعداد تمكن من إهداء الفريق لقبين الموسم الماضي. فلا أرى أن هناك أمرا يجعل الإدارة مجبرة على استقدام لاعبين جدد، وهذا التعداد بإمكانه أنه ينافس الفرق الأخرى على الألقاب.
الاتحاد سيلعب على اللقب وهذا أمر طبيعي، فمن هي الفرق التي تراها منافسة لكم بشكل مباشر؟
أظنّ أن الأمور واضحة، فالفرق التي تلعب الأدوار الأولى معروفة لدى الساعة، ففرق مثل اتحاد الحرّاش ووفاق سطيف سيكونون أكبر المنافسين لنا، لأنها تريد الحفاظ على الأقل على إنجاز الموسم الماضي، وهناك أيضا مولودية الجزائر وشباب قسنطينة اللذان أصنفهما ضمن قائمة الفرق التي يمكنها منافستنا على لقب البطولة.
-------
ثاني حصة بالتعداد نفسه وجديات يلتحق
أجرى لاعبو اتحاد العاصمة ثاني حصة تدريبية بملعب عمر حمادي هذا الموسم الجديد الذي انطلق أول أمس في الصباح الباكر، وقد عرفت الحصة حضور اللاعبين الذين تدربوا في الحصة الأولى، بالإضافة إلى التحاق المخضرم العموري جديات الذي غاب عن الحصة التدريبية الأولى، في المقابل عرفت الحصة غياب الحارس منصوري الذي حضر الحصة الأولى ولم يتدرب بسبب الإصابة.
سوڤار وبوعزة وصلا متأخرين بسبب ازدحام حركة المرور
وقد بدأت الحصة التدريبية بعشرة لاعبين فقط، بعدما تأخر الثنائي بوعزة وسوڤار بسبب الازدحام الذي شهدته العاصمة صباح أمس بعد زيارة الوزير الأول عبد المالك سلال إلى مختلف مناطق العاصمة، وقد تأخر اللاعبان عن موعد انطلاق التدريبات بحوالي نصف ساعة من الزمن، ولفت غيابهما انتباه الجميع خاصة أنهما كانا من الأوائل في الحصة التدريبية الأولى.
تحدّثوا مع أعضاء الطاقم وشرحوا الأسباب
ودخل الثنائي سوڤار وبوعزة الملعب وتوجها مباشرة إلى أعضاء الطاقم الفني، إذ شرحا لهم الأسباب التي جعلتهما يصلان متأخرين، بعدما تم غلق بعض الطرقات في العاصمة حتى يمرّ موكب رئيس الوزراء، وقد تفهم المدربون المساعدون وطلبا من اللاعبين الشروع في التدريبات.
ركضا لبعض الوقت والتحقا بالتمارين بعدها
ودخل اللاعبان في تمارين خاصة بعدما طلب منهما المدرب دزيري الركض لبعض الوقت، ودامت حصة الركض حوالي ربع ساعة في وقت كان بقية اللاعبين يجرون تمارين التوازن، وبعدها التحق الثنائي بالتدريبات الخاصة بالكرة، ليتدرب بعدها في أجهزة حفظ التوازن من أجل تعويض التأخر.
أجريا تمارين إضافية في الملعب وفي القاعة
وبقي اللاعبان في الملعب لمدة حوالي عشرين دقيقة قبل الالتحاق بالقاعة، حيث أجروا تمارين إضافية بالكرة مع المدرب المساعد بلال دزيري في وقت كان بقية المدربين يشرفون على تمارين داخل القاعة، وبعد الانتهاء من التدريبات بالملعب التحق سوڤار وبوعزة بالقاعة أين وجدا زملاءهما على وشك الانتهاء من التمارين، وبطبيعة الحال تأخر الثنائي قليلا في القاعة ليعوض قليلا الوقت الضائع صباحا.
اللاعبون الذين حضروا الحصة الثانية
معزوزي، مفتاح، بايتاش، شتال، رابطي، فريوي، بكاكشي، العيفاوي، بن علجية، سوڤار، بوعزة، جديات.
الحصة انطلقت على التاسعة صباحا
فضل المدرب بلال دزيري وبقية أعضاء الطاقم الفني إجراء الحصة التدريبية الثانية صباحا، وهو ما أفرح الكثير من اللاعبين الذين اشتاقوا للحصص التدريبية الصباحية، خاصة أنه مضى وقت طويل لم يتدرّبوا صباحا منذ رحيل المدرب ڤاموندي، فمنذ مجيئ المدرب كوربيس أصبحت كل الحصص التدريبية مساء ونادرا ما تبرمج حصص صباحية، ويبدو أن غياب كوربيس كان سببا في برمجة حصص صباحية.
تدريبات داخل القاعة في الساعة الثانية من الحصة
انتهت الساعة الأولى من الحصة التدريبية التي جرت في الميدان وتلتها حصة تدريبية ثانية جرت داخل قاعة تقوية العضلات، وشرع الطاقم الفني في العمل البدني المكثف من أول حصة، إذ يريد تعويض الراحة التي ركن إليها اللاعبون لمدة فاقت الأربعين يوما، وسيتبيّن للطاقم الفني من خلال هذه الحصص التدريبية الأولى من هم اللاعبون الذين كانوا في راحة تامة والذين لم يتوقفوا عن التدريبات خلال العطلة.
الحصة تسبّبت في تأخر معاينة لاعبي الآمال
تجري هذه الأيام في ملعب بولوغين عملية معاينة لاعبي فئة الآمال (أقل من 21 سنة) بداية من أول أمس الاثنين، وتواصلت أمس على أن تنتهي اليوم، وكل الحصص مبرمجة بداية من الساعة الثامنة والنصف، لكن برمجة الطاقم الفني للأكابر لحصة تدريبية في الصباح حال دون إجراء عملية المعاينة في وقتها المحدد، وتأخرت بحوالي ساعة ونصف، إذ انطلقت على الساعة العاشرة، ولحسن حظ اللاعبين والمعاينين فإن الأجواء المناخية كانت معتدلة ولم تكن هناك حرارة عالية مؤثرة، وهو ما ساعد اللاعبين على إجراء مباريات بمستوى بدني لا بأس به.
حوالي 100 لاعب في المدرجات
وعرفت الحصة التدريبية تواجد عدد كبير من اللاعبين في المدرجات كانوا كلهم ينتظرون بداية عملية المعاينة، وقد حضر حوالي 100 لاعب في اليوم الثاني من عملية المعاينة، وهذا ما جعل المدرجات شبيهة بما كان عليه الحال في بعض المباريات الودية، حيث ظهر وكأن الحصة تجري تحت أعين أنصار الاتحاد.
بعض الأنصار حضروا الحصة
وحضر عدد معتبر من الأنصار وأيضا من بعض أولياء اللاعبين الذين حضروا مع أبنائهم لمتابعة عملية التجارب، فيما كان الأنصار الذين حضروا قلة مقارنة بما كان عليه الحال في أول حصة تدريبية مساء الاثنين، والسبب راجع إلى عدم علم الجميع بموعد الحصة وكانوا يظنون أن الحصة الثانية ستجري في المساء.
تمارين بالكرة على أجهزة حفظ التوازن
أجرى لاعبو الاتحاد حصة تدريبية خصصت في معظم أوقاتها للجانب البدني، إذ تم إجراء بعض التمارين بأجهزة جديدة تم اقتناؤها من أجل رفع مستوى التدريبات وتخصص عادة للتوازن، إذ يقف اللاعب فوق الجهاز المتأرجح ويقوم بتمارين بالكرة مع زميل له، على أن يتم التداول على كل جهاز من الأجهزة المختلفة لضمان مرور كل اللاعبين على كل الأجهزة، وهذا كله تحت إشراف المحضر البدني أرموند سان وبمعاينة من بقية أعضاء الطاقم دزيري، جاك وبلملاط.