وصل الحارس الأسطوري إيكر كاسياس فرنانديز في الآمس إلى مدينة باريس بهدف مساندة زملائه في المنتخب الوطني الإسباني الذين سيواجهوا سهرة اليوم منتخب فرنسا بمباراة حاسمة ومصيرية وذهب إيكر بعد وصوله إلى فندق " بريستول " الذي يتركز بهِ الماتادور وهو فندق فخم للغاية حيث يبلغ سعر الليلة فيه 1000 يورو للغرفة الواحدة علماً إن الكابيتانو ذهب بإذن من النادي .


ووصل كاسياس إلى باريس بوقت مبكر من مساء الآمس وقام بتناول وجبة العشاء مع زملائهِ , الجدير بالإشارة إن كاسياس سوف يتدرب اليوم مع مدرب حراس المرمى لمنتخب إسبانيا من أجل زيادة وتيرة التدريب والإستعداد بشكل أكبر إلى العودة المرتقبة من جديد بعد الإصابة التي تعرض لها أمام فالنسيا قبل أكثر من شهرين , ولكن إيكر اليوم لن يستطيع من الجلوس على دكة بدلاء المنتخب لإنه لم يتم إستدعاؤه لهذهِ المباراة ولذلك سيكون له مقعد محجوز في مدرجات الملعب مع ماريانو راخوي .




كاسياس يسافر هذهِ المرة لوحدهِ والهدف هو مساندة منتخب إسبانيا