كما هو متوقع، وصل مدرب النادي الكتالوني تيتو فيلانوفا إلى مطار برشلونة ايل برات في حوالي الساعة 8:30 صباحا، بعد ما يزيد قليلاً عى شهرين في نيويورك، في الفترة من 21 يناير، وهو يمر في واحدة من المراحل الأكثر صعوبة في علاج مرض السرطان.





وصل تيتو رفقة كل من خوردي رورا وايلي التيميرا وزوجاتهم، ولا يوجد تأكيد حول تواجده بعد ظهر اليوم في تدريبات الفريق الأول للنادي، ومن المتوقع أن يعود تدريجياً للنادي خلال اسبوع، حين يستعيد قوته اللازمة لاستئناف العمل في المدينة الرياضية، وسيكون ذلك عاجلاً أم اجلاً لأن النادي الكتالوني يريد عودة تيتو للعمل من جديد بشكل طبيعي وتدريجي، وهي الاخبار السعيدة للفريق الأول للتمتع بنهاية الموسم.

اعطى مستشفى ’Memorial Sloan Kettering’ يوم الاثنين الحرية المطلقة لتيتو للعودة إلى الديار، وقد اغلق سجلات علاجه في نيويورك تحت اشراف الطبيبان (رامون كنال، دانيال مدينا)، ومن الآن سيواصل تيتو العلاج في برشلونة.