أبرزت الصحافة الإسبانية والأوروبية صورا تبين تعرض قلب دفاع برشلونة والمنتخب الإسباني جيرار بيكيه لهجوم عنيف من قبل زميله لاعب الوسط الكاميروني ألكسندر سونغ على ظهر الحافلة التي جالت شوارع برشلونة ضمن احتفالات الفريق الكاتالوني بإحراز لقب الدوري الإسباني لكرة القدم.
بيكيه مازح سونغ في مناسبات عدة، واستفزه بحركات صبيانية أثارت غضب لاعب آرسنال السابق الذي توجه إلى زميله وهدد بضربه قبل أن يصفعه على وجهه، ليحاول بيكيه رد الصفعة.

وتوجب الشجار تدخل قائد الفريق كارليس بويول وحارس مرماه فكتور فالديز، إلا أن الأمر انتهى بنشوب خلاف بين الاثنين أيضا وسط أجواء فرح شابها التوتر.
ويتعرض بيكيه لانتقادات شديدة من الجمهور الكاتالوني في الآونة الأخيرة بسبب الانخفاض الحاد في مستواه والذي أشار إليه مدرب برشلونة تيتو فيلانوفا في مؤتمر صحفي مؤخرا.

أما سونغ فقد خاض موسما أول مخيبا للآمال مع برشلونة حيث خاض 19 مباراة مع الفريق في الدوري الإسباني، رغم أنه كان من الأعمدة الرئيسية لآرسنال الموسم الماضي، وقد اختارته الصحافة الإسبانية كثاني أسوأ صفقة في الليغا مع انتصاف الموسم الحالي خلف الكرواتي لوكا مودريتش لاعب ريال مدريد، لكن تألق الثاني في النصف الثاني من الموسم سيدفع الإعلام للإجماع على أن سونغ كان الصفقة الأسوأ.




المصــــــدر