يبدو أن السبب الرئيسي لانسحاب مسيري نصر حسين داي ليس فقط متعلق بحادثة الدعوى القضائي التي حركّها أحد أعضاء النادي الهاوي بل هو متعلق بالإعانة التي تخّص بلدية حسين داي التي كان من المقرر أن تمنح للفريق هذا الموسم بعد تدخل هؤلاء المسيرين لدى الهيئات المحلية من أجل حملها على مساعدة الفريق الذي يعاني من أزمة مالية خانقة ويعتمّد في أغلب الأحيان على مالهم الخاص. والأكيد أن هذا الأمر جعل المسيرين يقرّرون الانسحاب نهائياً من تسيير الفريق كما أكدوه لنا بحيث أوضحوا لنا أن قرارهم نهائي ولن يتراجعوا فيه مهما كان الأمر.