طالبت لجنة الانضباط للرابطة الوطنية لكرة القدم امس الاثنين بتقارير تكميلية و توضيحات قبل الاعلان "في اقرب الاجال" عن القرارات المتعلقة بقضية مقاطعة لاعبي مولودية الجزائر لمراسم التتويج بالميداليات خلال نهائي كأس الجزائر التي فاز بها إتحاد العاصمة (1-0).

و خصصت لجنة الانضباط جلستها يوم الاثنين 6 ماي 2013 للقاء الذي جمع فريقي مولودية الجزائر و اتحاد العاصمة يوم الاربعاء الماضي بالملعب الاولمبي ل5 جويلية (العاصمة) و الذي رفض فيه لاعبو المولودية صعود المنصة الشرفية لتلقي ميداليتاتهم من ايدي الوزير الاول السيد عبد المالك سلال عقب نهائي الطبعة 49 من كأس الجمهورية.

و اشارت لجنة الانضباط الى انها استمعت "للرسميين (الحكم الرئيسي و الحكم الرابع و محافظ المقابلة) و كذا لمسؤولي فريق مولودية الجزائر" مضيفة انها "اطلعت على تقارير اعدها رسميو هذه المقابلة".

و كتبت الرابطة على موقعها الالكتروني "بالنظر الى تصريحات الاشخاص المعنيين تمت المطالبة بتقارير تكميلية و توضيحات و ستواصل لجنة الانضباط جلسات الاستماع و المداولات و ستعلن عن القرارات المتخدة في اقرب الاجال". و للتذكير وجهت لجنة الانضباط للرابطة الوطنية ساعات بعد اللقاء إستدعاءات لرئيس مجلس إدارة المؤسسة الرياضية ذات الاسهم "العميد" كمال عمروش ولمنسق فرع كرة القدم عمر غريب و لمدرب الفريق جمال مناد. كما وجهت الرابطة الوطنية إستدعاءات لقائد فريق مولودية الجزائر رضا بابوش وكذا حارس مرمى "العميد" فوزي شاوشي لتقديم توضيحات حول تصرف لاعبي الفريق عقب نهائي الطبعة 49 من كأس الجمهورية.