دخل نادي ليفربول الإنكليزي السباق لضمّ اللاعب الدولي الجزائري سفيان فيغولي من فريق فالنسيا الإسباني الذي يستمر عقده معه حتى نهاية 2016. وأفادت تقارير صحافية بريطانية وفرنسية بأن إدارة فريق "الحمر" مستعدة لدفع مبلغ 15 مليون يورو بغرض الاستفادة من خدمات لاعب منتخب الجزائر بداية من الصيف المقبل.
وأوضحت صحيفة "صنداي بيوبل" الإنكليزية أن نادي ليفربول يتابع منذ مدة طويلة وباهتمام كبير أداء اللاعب الجزائري سفيان فيغولي ضمن فريقه فالنسيا الإسباني، وأن مسؤولي النادي الإنكليزي قد التقوا مؤخراً مع ممثل عن النادي الأندلسي، وأبدوا استعدادهم لدفع 13 مليون جنيه إسترليني (أي ما يقارب 15 مليون يورو) لترسيم الصفقة عند فتح السوق الصيفية لانتقالات اللاعبين.
ومن جهته أفاد موقع "لي ترانسافار" الفرنسي بأن نادي ليفربول يريد تدعيم خطه الأمامي، في الموسم الكروي المقبل، بلاعبين اثنين من الدوري الإسباني، هما متوسط الميدان الهجومي، الجزائري سفيان فيغولي، والمهاجم الشيلي أليكسيس سانشيز الذي ينشط حالياً ضمن نادي برشلونة.
وأشار الموقع نفسه، المتخصص في أخبار تحويلات اللاعبين، إلى أن فيغولي وسانشيز سيعوضان في تشكيلة ليفربول الرحيل شبه المؤكد لمهاجم منتخب أوروغواي، لويس سواريز نحو نادي أتليتيكو مدريد الإسباني.
وليست هذه هي المرة الأولى التي تتحدث فيها الصحافة البريطانية عن اهتمام الأندية الإنكليزية الكبيرة باللاعب الجزائري سفيان فيغولي، إذ سبق أن كشفت خلال "الميركاتو" الشتوي الماضي عن رغبة كلٍّ من مانشستر يونايتد وأرسنال ونيوكاسل في ضم لاعب فالنسيا الإسباني.
وكان سفيان فيغولي (23 عاماً) قد التحق بنادي فالنسيا في صيف 2010 قادماً إليه من فريق غرونوبل الفرنسي ووقع معه عقداً لمدة أربع سنوات، لكنه أعير لنادي ألميريا الإسباني من يناير 2011 إلى يونيو من العام نفسه قبل أن يعود إلى فالنسيا مطلع موسم 2011-2012، ويفرض وجوده ضمن التشكيلة الأساسية للفريق الأندلسي.
وتفادياً لخطف "جوهرته" الجزائرية من طرف أندية أوروبية أخرى دون مبلغ مالي كبير فقد جدّد نادي فالنسيا تعاقده مع فيغولي يوم 4 يناير الماضي، ليمتد إلى يونيو 2016 مع رفع راتب اللاعب إلى مليون ونصف مليون يورو سنوياً، ليصبح بذلك اللاعب الجزائري صاحب ثاني أعلى أجر في النادي بعد قائد الفريق الدولي الإسباني سولدادو الذي يتقاضى مليوناً و700 ألف يورو في السنة.