المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مولودية الجزائر vs شبيبة القبائل



Mohssen Dz
04-06-2013, 03:26 PM
https://sites.google.com/site/ahmedreda89/Salam2.png


LE GRAND CLASSICO


http://sphotos-a.xx.fbcdn.net/hphotos-prn1/534131_345938515514089_179375304_n.jpg

بعدما فسحت المجال الأسبوع الفارط أمام الكأس تعود عجلة دوري المحترفين عشية اليوم إلى الدوران وتقترح علينا عدة مباريات مثيرة يتقدمها الكلاسيكو الشهير بين مولودية الجزائر وشبيبة القبائل في نسخته 82، ورغم أنّ الفريقين يوجدان في وضعيتين متباينتين إلا أن كل المعطيات توحي بأن المباراة لن تخرج عن تقاليد وستكون قمة في الإثارة والتنافس، خاصة أن رحلة "العميد" نحو رابطة الأبطال تتطلب على كتيبة مناد الفوز وفك عقدة عمرها 17 سنة.

المولودية لم تفز على القبائل في 5 جويلية منذ موسم (95-96)

ورغم أن مولودية الجزائر وشبيبة القبائل التقتا أكثر من 90 مرة منذ الاستقلال ما بين مباريات البطولة والكأس إلا أن "العميد" أصبحت لديه عقدة ولم يستطع الفوز على "الكناري" في 5 جويلية منذ موسم (1995-1996) لما أطاح العاصميون بأشبال المدرب هاروني رحمه الله بثلاثية كاملة تداول عليها طبّال الذي وقع ثنائية وآيت الطاهر الذي كان صاحب الهدف الثالث.

الفوز ضروري حتى لا يتحوّل الحلم الجميل إلى سمكة أفريل

وإذا كان لاعبو شبيبة القبائل قد فقدوا حلم إنهاء البطولة في مرتبة مؤهلة إلى منافسة إقليمية الموسم المقبل فإن أشبال مناد سيدخلون مباراة اليوم وكلهم عزم على تحقيق الفوز من أجل تأكيد المرحلة الوردية التي يمرّ بها "العميد" والاقتراب أكثر من المرتبة الثانية، لأنّ أي تعثر قد يجعل حلم رابطة الأبطال يتبخر ويجعل "الشناوة" يعتقدون أن وعود اللاعبين، الإدارة والمسيرين كانت أشبه بسمكة أفريل.

المعنويات في السماء واللاعبون متعوّدون على تحدّي الصعاب

وشاءت الصدف أن يدخل لاعبو مولودية الجزائر كلاسيكو القبائل في نسخته 82 بمعنويات في السماء كيف لا وهم الذين لم ينهزموا في البطولة منذ مباراة بلعباس واقتطعوا تأشيرة التأهل إلى نصف نهائي الكأس الأسبوع الفارط على حساب شباب قسنطينة، عكس المنافس الذي ضيّع الفوز واكتفى بالتأهّل أمام "سي. أس. سي" في تيزي وزو، ورغم صعوبة المأمورية إلا أن زملاء شاوشي لا يتحدثون إلا بلغة الفوز وأكدوا أنهم تعوّدوا على تحدّي الصعاب.

منافس بدون أهداف ولا ضغط لكنه يرفض الخسارة الثالثة

ولا يختلف اثنان على أنّ شبيبة القبائل ستأتي اليوم إلى العاصمة لمواجهة مولودية الجزائر دون أهداف تقريبا بعدما ضيّعت حلم احتلال المرتبة الثالثة وودّعت كأس الجمهورية عقب الخسارة أمام مولودية الجزائر بركلات الترجيح، وهو ما يجعل زملاء الهداف شعلالي يدخلون الكلاسيكو بعيدا عن أي ضغوط ويرمون به إلى لاعبي المولودية الذين يلعبون تحت ضغط النتيجة و"الشناوة" أيضا، لكن ما يعطي للكلاسيكو نكهة خاصة أن لاعبي الشبيبة يرفضون الخسارة الثالثة أمام المولودية هذا الموسم ويلعبون بنية الثأر كرويا من المولودية التي فازت عليهم في البطولة والكأس.

العقول في بوعقل و"الشناوة" ينتظرون أغلى هدية من "الحمراوة"

وإذا كانت أجساد "الشناوة" في 5 جويلية أين ينتظر أن يتجاوز عددهم 40 ألف مناصر فإنّ العقول ستكون مصوبة إلى ملعب بوعقل في وهران الذي سيكون مسرحا لقمة أخرى بين المولودية المحلية وإتحاد الحراش، وإذا كان "الحمراوة" يستهدفون الفوز فقط من أجل الخروج من منطقة الخطر فإنهم سيقدمون بذلك خدمة جليلة وهدية ثمينة جدا للعميد الذي سيرتقى إلى الصف الثاني لأول مرة في حال الفوز على القبائل وخسارة الحراش، وهو ما سيجعل حلم رابطة أبطال إفريقيا يقترب أكثر.

سنجاق بشعار... "حذار من خسارة ثالث كلاسيكو في الموسم"

من جهتهم يدرك لاعبو الشبيبة مدى صعوبة هذه المهمة أمام منافس من حجم مولودية الجزائر المنتشي بتأهل ثمين إلى نصف نهائي كأس الجمهورية بالإضافة إلى ذلك فإنه يرغب في احتلال المركز الثاني في الترتيب العام، لكن لاعبي الشبيبة يريدون قلب الطاولة على "العميد" والرد على خسارة الذهاب في تيزي وزو وكذا الإقصاء في كأس الدور 16 من كأس الجمهورية في 5 جويلية، صحيح أن آمال "الكناري" ضئيلة في التنافس على الأدوار الأولى لكن خصوصية لقاء المولودية تحتم على القبائل تحقيق نتيجة إيجابية وحفظ ماء الوجه لفريق عريق من حجم شبيبة القبائل.

مباراة الأمل الأخير للقبائل

ولا يختلف اثنان من متتبعي شؤون شبيبة القبائل على أن لقاء اليوم أمام مولودية الجزائر يعتبر بمثابة مباراة الفرصة الأخيرة بالنسبة لأصحاب الزي الأصفر والأخضر من أجل البقاء في السباق على المرتبة الخامسة أو الرابعة، التي من شأنها أن تكون مؤهلة لمنافسة خارجية الموسم المقبل، وهو ما يمني "الكناري" أنفسهم به للعودة مجددا إلى المحافل الدولية بعد الغياب في سنتين متتاليتين، ويوجد القبائل على بعد خمس نقاط عن شباب قسنطينة الذي يحتل الصف الخامس ويدرك جيدا رفاق بلكالام أن الفوز يقربهم أكثر من هذه المرتبة، خاصة أنه بعد هذه الجولة سيستقبل "الكناري" في مرتين متتاليتين في تيزي وزو كل من اتحاد بلعباس وأهلي برج بوعريريج.

المعنويات مرتفعة والتعداد مكتمل

ما وقفنا عليه خلال متابعتنا وتغطيتنا لتدريبات وتحضيرات "الكناري" طيلة الأسبوع هو أن أشبال سنجاق يوجدون في أحسن أحوالهم البدنية وينتظرون لقاء المولودية بفارغ الصبر لتأدية مباراة في المستوى وتحقيق نتيجة إيجابية، بالإضافة إلى ذلك فإن معنوياتهم مرتفعة ولا يتحدثون إلا بلغة المتفائل وتحقيق نتيجة إيجابية في ملعب 5 جويلية لأجل إيقاف سيطرة "العميد" هذا الموسم والتأكيد على علوّ كعب الشبيبة وعودتها القوية، وهي التي لم تخسر في سبع مباريات متتالية وتسعى للمواصلة على هذا النحو لأطول مدة ممكنة.

يريد الرد على إقصائه المرير أمام مولودية الجزائر وبالتحديد أمام المدرب مناد الذي تغلب عليه في الكأس ولو بركلات الترجيح بعد أن انتهت المباراة في الـ 120 دقيقة بالتعادل دون أهداف.

الفوز يضع اللاعبين في موضع قوة لنيل مستحقاتهم

ويدرك جيدا لاعبو الشبيبة أن الفوز بـ "كلاسيكو" المولودية يضعهم في موضع قوة أمام الأنصار وسيتم التصالح معهم بعد التعثر الأخير في البطولة أمام شباب قسنطينة في تيزي وزو، بالإضافة إلى ذلك فإن تحقيق نتيجة إيجابية يضع "الكناري" في موضع قوة أمام الإدارة التي شرعت في تسديد المستحقات العالقة للاعبين وحتى الرئيس حناشي ينتظر هدية من لاعبيه في "الكلاسيكو" وسيسوي كل المستحقات العالقة تدريجيا مثلما وعد به أشباله، بحيث لا يمكنه أن يهضم حق أي أحد منهم وهو ما اطمأن له اللاعبون.

أنصار الشبيبة التفوا باللاعبين وطالبوهم بالفوز

تنقل أنصار الشبيبة في آخر الحصص التدريبية بكثرة إلى ملعب أول نوفمبر بتيزي وزو والتفوا باللاعبين بعد انتهاء الحصص وطالبوهم كذلك بضرورة تحقيق الفوز على المولودية في 5 جويلية، بعد الخسارتين السابقتين أمام المنافس نفسه هذا الموسم، ولم يخف عنهم رفاق بن شريفة هم كذلك رغبتهم في تحقيق الفوز وتسديد الدين تجاه الأنصار الذين وعدوهم بالمساندة اللازمة حتى نهاية الموسم، بما في ذلك أمام مولودية الجزائر وكذا في سطيف لحساب الجولة 28 من بطولة هذا الموسم.

سنجاق يريد ثامن لقاء دون خسارة

يوجد المدرب القبائلي سنجاق يوجد في الطريق الصحيح مع شبيبة القبائل وهو الذي تمكن من تحقيق عدة نتائج إيجابية وتمكن من إعادة الفريق إلى السكة الصحيحة، بعدما كان يعاني كثيرا في مرحلة الذهاب مع المدرب "فابرو" الذي تواجد معه في المراتب الأخيرة بسبب كثرة نتائجه السلبية حينها، وحذر سنجاق لاعبيه من الخسارة الثالثة أمام المولودية وهو

Andrés
04-06-2013, 03:37 PM
بارك الله فيك .. شكرا على التقديم المميز
http://4.bp.blogspot.com/-SMUKul9Pkso/TfoYn5ZIsZI/AAAAAAAAAoU/_U4TgOG1EhU/s320/emoticon1.gif

raouf madrid
04-06-2013, 03:56 PM
سوف تكون مباراة كبيرة جدا وشكرا جزيلا على التقديم الرائع

Walid
04-06-2013, 04:27 PM
مواجهة كبيرة مرتقبة !!!
كلا الفريقين محتاجان ل الثلاث نقاط...